رياضة وطنية

الإدارة تتشبث بخيط الصعود وغيابات بالجملة في حصة الإستئناف

مولودية العلمة

شرعت تشكيلة مولودية العلمة نهار الأمس في تحضيراتها لمباراة الجولة القادمة من البطولة أمام أولمبي الشلف، وتميزت حصة الإستئناف بمقاطعة عدد كبير من اللاعبين للتدريبات وهذا لأسباب مختلفة، حيث واصل الجناح الهجومي قنينة ياسين الغياب عن التدريبات للأسبوع الثاني على التوالي وهذا لأسباب مجهولة، وهذا في وقت غاب فيه عدد أخر من اللاعبين دون مبرر وهذا تخوفا من رد فعل الأنصار بعد الهزيمة الأخيرة التي تلقاها الفريق أمام إتحاد بسكرة، ولجأ الطاقم الفني إلى نقل التدريبات إلى الملعب المجاور لزوغار لتفادي وقوع أي تصادم مع الأنصار.

وأكد عدد من لاعبي المولودية أن السبب الرئيسي الذي جعل الفريق يضيع ورقة الصعود هذا الموسم هو المشكل المالي الذي كان له تأثير مباشر على نتائج الفريق في مرحلة العودة على وجه الخصوص حيث أعرب اللاعبون عن إستيائهم من الوعود الكاذبة التي كانوا يتلقونها في كل مرة من طرف إدارة الفريق وهو الأمر الذي تسبب في زعزعة إستقرار التشكيلة، علما أن اللاعبين طالبوا بضرورة الحصول على 4 أجور شهرية أخرى في مقابل موافقتهم على التنازل عن أجرتين أخرتين وهذا بسبب فشل الفريق في تحقيق الهدف المسطر، علما أن التكلفة المالية لتسوية الأجور تناهز 8 ملايير سنتيم وهو الأمر الذي جعل الإدارة في ورطة حقيقية.

وتتنقل تشكيلة المولودية يوم الجمعة إلى الشلف للمبيت هناك ليلة المباراة، وحسب المسيرين فإن الفريق سيتنقل بغية العودة بنقاط الفوز خاصة أن حظوظ الفريق مازلت قائمة في نظر المسيرين من أجل تحقيق الصعود وهذا من خلال تحقيق الفوز في المقابلات الثلاثة المقبلة رغم أن الأمور تبقى شبه مستحيلة في ظل وجود فارق يصل إلى 8 نقاط كاملة عن ثلاثي الريادة وبالتالي فإن الأمور تبقى محسومة فيما يتعلق بورقة الصعود والتي تبقى محصورة بين الرباعي نجم مقرة، أولمبي الشلف، وداد تلمسان وإتحاد بسكرة وبدرجة أقل فريق سريع غليزان.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق