رياضة وطنية

الإدارة تتفق رسميا مع المدرب التونسي محرز بن علي

شباب باتنة

توصل المكتب المسير لفريق شباب باتنة بقيادة فرحات زغينة ظهيرة أمس إلى اتفاق رسمي ونهائي مع المدرب التونسي محرز بن علي وسيكون المسؤول الأول مهامه على العارضة الفنية للفريق،وتم الإتفاق بعد جلسة مطولة بمقر النادي وإقتنعت الإدارة بمشوار التقني التونسي مع إتحاد الشاوية في النصف الثاني من بطولة الموسم المنصرم حيث كان الإتحاد ضمن كوكبة المقدمة وأعطى زغينة الضوء الأخضر لتعيين طاقمه الفني، ويرتقب أن تفصل الإدارة في هذه القضية خلال اجتماع المقبل مع المدرب كما نشير إلى أن المدرب قبل إمضائه العقد تفقد المنشئات الرياضية بالولاية من الملعب إلى وسائل الإسترجاع بالإضافة إلى مرافق أخرى كمكان الإقامة.
وبخصوص التعداد، كلفت الإدارة المدرب بن علي بضبط إحتياجاته ووضع قائمة لللاعبين الذين يريدهم في الفريق، لأن الهدف هو تحقيق حلم الصعود، ما دفع بالمسيرين إلى المراهنة عليه، لجلب عناصر لها خبرة، وقادرة على تحقيق الهدف، لأن «نكسة» الموسم الفارط مازالت تلقي بظلالها على الشارع الأوراسي وقد تم تسجيل بعض الأسماء في الأجندة، في صورة الحارس بلكروش وبزاز ودلهوم وزياية ولاعبين آخرين يرتقب أن يشرع الرئيس زغينة في التفاوض معهم قريبا ويعتزم مسيرو الكاب الاحتفاظ بعشرة لاعبين فقط من تعداد الموسم المنصرم ولو أن ذلك يبقى مرهونا بموافقة المدرب التونسي، الذي منحته الإدارة كامل الصلاحيات لضبط التعداد.
على صعيد آخر سيجتمع رئيس الفريق هذه الأيام بأعضاء مكتبه في أول جلسة عمل، لعرض مشروع القانون الداخلي للنادي، وإعادة النظر في الهيكلة الإدارية، وبعث نشاط باقي الفروع، وضبط برنامج عمل، يرمي إلى إعادة الكاب لى الرابطة المحترفة، لأن الرئيس كان قد وعد بتجسيد هذا الهدف، مع تأكيده على وجود مصادر تمويل في شكل سبونسور، كفيلة بإخراج الفريق من المشكل الذي ظل يصطدم به في المواسم الماضية.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق