رياضة وطنية

الإدارة تجدد الثقة في المدرب الصيد مؤقتا

مولودية العلمة

جددت إدارة مولودية العلمة الثقة في المدرب التونسي وجدي الصيد على الرغم من الخروج المبكر للفريق من منافسة كأس الجمهورية أمام إتحاد الرمشي بعد أن كانت إدارة البابية تراهن كثيرا على هذه المنافسة، وإقتنعت إدارة الرئيس عراس هرادة بالتبريرات المقدمة من طرف المدرب الصيد والذي أكد على أن الفريق لم يظهر بوجهه المعتاد بسبب حجم العمل المكثف خلال تربص سوسة التونسية.

وبدا واضحا أن التيار لا يمر بين إدارة الفريق والمدرب التونسي بدليل أن التقني وجدي الصيد كان آخر من سمع بتعاقد إدارة الفريق مع المهاجم آيت عبد المالك في الأيام الفارطة وهو الأمر الذي فاجأه كثيرا وجاء عكس المطالب التي قدمها بتدعيم الفريق بصانع ألعاب وثنائي في الإسترجاع، وفي ظل تكهرب العلاقة بين الإدارة والطاقم الفني فإن الأمور مرشحة للإنفجار في أي لحظة و من غير المستبعد أن يتم فسخ عقد التقني التونسي في أي لحظة.

وعلى صعيد التعاقدات ضمت مولودية العلمة لاعبين اثنين لحد الآن ويتعلق الأمر بوسط ميدان وفاق سطيف لصنف الأمال شارف وكذا المهاجم السابق لأولمبي المدية آيت عبد المالك في انتظار قدوم صانع ألعاب إتحاد الكرمة عبطي، فيما تخلت إدارة المولودية عن مقترح التعاقد مع لاعب ترجي مستغانم بن زازة بسبب معاناته من الإصابة كما فشلت المفاوضات التي كانت جارية مع المهاجم السابق للفريق عبد المالك زياية.

وفضل الطاقم الفني تأجيل حصة الإستئناف إلى نهار الأحد مع برمجة لقاءين وديين خلال الأسبوع الداخل كون الفريق غير معني بالمنافسة إلى غاية 4 جانفي المقبل، وقررت إدارة المولودية معاقبة الظهير الأيمن بوحافر بسبب تلقيه لبطاقة حمراء مجانية في لقاء الرمشي والتي ستحرمه من خوض لقاء الجولة القادمة أمام مولودية سعيدة، وتعرض المخضرم ياسين بزاز لإصابة خطيرة في لقاء الكأس والتي ستبعده عن المنافسة لفترة طويلة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق