رياضة وطنية

الإدارة تحتوي الأزمة وحرب ساخنة بين حمار وبوعود

وفاق سطيف

تمكنت إدارة وفاق سطيف من إحتواء الأزمة التي نشبت قبل مباراة إتحاد بلعباس بعد مقاطعة عدد من اللاعبين للتدريبات، حيث تمكن رئيس الفريق حسان حمار من إقناع صانع الألعاب جابو عبد المؤمن بإنهاء الإضراب والعودة إلى التدريبات وهو الأمر الذي حصل نهار الأمس بعد تسوية مستحقات اللاعب وبالتالي فإن جابو سيكون حاضرا في مباراة الجولة ال17 من البطولة والتي تعرف إستقبال الوفاق للضيف جمعية عين مليلة هذا الجمعة بملعب 8 ماي 1945 بداية من الساعة الرابعة زوالا.

وقررت إدارة الوفاق في المقابل تسريح وسط الميدان جحنيط أكرم بعد إصراره على مغادرة الوفاق بسبب علاقته مع الأنصار، وفي هذا الصد فإن اللاعب تلقى عروض من أندية مولودية وإتحاد العاصمة، شباب بلوزداد، أهلي البرج وشباب قسنطينة وحتى الكويت الكويتي في إنتظار الفصل نهائيا في وجهته خلال الساعات المقبلة، وتنتظر إدارة الوفاق الحصول على قيمة مالية مهمة من تحويل اللاعب الذي مازال مرتبطا بعقد مع الوفاق، فيما أنهى المدافع الدولي بدران الجدل حول وضعيته من خلال تصريحه أنه باق في الوفاق إلى غاية نهاية الموسم ولا نية له تماما في المغادرة بعد العرض الذي وصله من أحد الأندية البرتغالية، علما أن إدارة الوفاق إتفقت مع اللاعبين على تسوية جزء من مستحقاتهم المالية في غضون الساعات المقبلة من أجل طي صفحة المقاطعة التي تجسدت في غياب عدد كبير من اللاعبين عن الحصة الأولى.

وبعد طول إنتظار من المتوقع أن يحل نهار اليوم ثنائي إفريقي من أجل تدعيم تعداد الوفاق كما كشفت إدارة الوفاق أيضا على إلتحاق لاعب ثالث من البطولة المحلية بصفوف الفريق دون الكشف عن هوية هذا الثلاثي تفاديا لمزايدات الأندية الأخرى وبالتالي غلق ملف الإنتدابات قبل نهاية الأسبوع الجاري في ظل إصرار المدرب زكري على حسم القضية في أقرب وقت ممكن.

وإندلعت حرب ساخنة بين رئيس الوفاق حسان حمار والمناجير بوعود هشام الذي يرغب في رئاسة النادي منذ فترة ليست بالقصيرة، حيث وجه بوعود إنتقادات عنيفة لحمار مطالبا إياه بالتنحي وترك مكانه لمن هو قادر على قيادة الوفاق نحو الأفضل فيما رد رئيس الوفاق بأنه لا يعرف تماما شخص بوعود مؤكدا أيضا على رغبته في المواصلة كرئيس للنادي إلى غاية إنتهاء عهدته سنة 2020 وبالتالي قطع الطريق على الأطراف التي ترغب في خلافته.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق