رياضة وطنية

الإدارة تحدد موعد الجمعية العامة العادية والإنتخابية وتصرف النظر عن ميخازني

شباب باتنة

أعلنت إدارة شباب باتنة عن تاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية والانتخابية حيث ستنعقد الأولى يوم 21 أكتوبر على أن تجرى الثانية يوم 28 من نفس الشهر كما فتحت الإدارة على لسان رئيسها فرحات زغينة باب الترشيحات في وجه كل من يريد رئاسة النادي وهو ما فتح من جهة أخرى باب التساؤلات حول مصير الرئيس الحالي فرحات زغينة وإذا ما كان يخطط لرحيل وهو ما سيكون بمثابة مفاجأة مدوية والظاهر من خلال برمجة إدارة الكاب لعقد جمعية لعرض حصيلة سنة 2020 والثانية انتخابية لتعيين رئيس لعهدة أولمبية جديدة تمتد إلى غاية 2024 وتهدف الإدارة من وراء ذلك ربح الوقت وتسريع الأمور لإنهاء كامل الانشغالات الإدارية والتفرغ لبداية التحضيرات للموسم الجديد، وهي خطوة إيجابية.

ويبدو أن تعين المدرب الجديد أصبح هاجسا للإدارة بعد المعطيات الأخيرة والتي تشير إلى سقوط ورقة المدرب ميخازني الذي كان قريبا جدا من قيادة العارضة الفنية للكاب إلا أن مطالبه المالية المرتفعة التي وضعها على طاولة الرئيس فرحات زغينة خلال اللقاء الأخير جعلت هذا الأخير يصرف النظر عن خدماته كما قام الرجل برفض بعض الأسماء المقترحة في صورة بيرة عبد الكريم وبوزيدي ومواسة وحسب بعض المصادر المقربة من إدارة الكاب فإن زغينة بات يدرس من جديد فكرة الإتصال مع المدربان بوجعران أو بوعلي من أجل منح أحدهما شرف قيادة العارضة الفنية وهما اللذان كان من البداية في أجندة الرئيس قبل أن يتم صرف النظر عن خدماتهما بسبب الإتصالات الجدية التي جمعتهما بالمدرب ميخازني.

هذا ووعدت الإدارة أنصار الفريق بصفقتين من شأنهما إسعاد الأنصار خلال قادم الأيام من خلال إستهدافها للاعبين من الرابطة الأولى دون أن تكشف عن هويتهما من أجل ضمان سرية المفاوضات إلى غاية التوقيع إلى أن الإدارة لم تجد حرجا في الإشارة إلى المناصب التي ينشطان فيها ويتعلق الأمر بمدافع محوري أخر بالإضافة إلى لاعب وسط ميدان دفاعي قبل غلق قائمة الاستقدامات بشكل رسمي.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق