رياضة وطنية

الإدارة تحضر ملفا ثقيلا لمراسلة المحكمة الرياضية الدولية

مولودية العلمة

أكد الكاتب العام لمولودية العلمة جمال سعد هلال أن كل ما يشاع عن تحصل اللاعب السابق للفريق عباس عبد المالك عن حكم نهائي من طرف المحكمة الرياضية الدولية بلوزان السويسرية غير صحيح حيث لم يتم الفصل لحد الأن في القضية التي يطالب فيها اللاعب بالحصول على تعويض يناهز 2.7 مليار سنتيم من إدارة مولودية العلمة والتي تمثل مستحقاته المالية التي لم يتقاضاها في الفترة التي تقمص فيها ألوان الفريق خلال الموسم الرياضي 2015-2016، وكشف الكاتب العام سعد هلال في حديثه أن اللاعب خسر كل القضايا التي رفعها ضد الفريق لدى لجنة المنازعات بالفاف وكذا المحكمة الرياضية الجزائرية.
وقررت إدارة المولودية إعداد ملف ثقيل ومراسلة المحكمة الرياضية الدولية لتفادي دفع هذه القيمة المالية التي تعتبر مرتفعة كثيرا خاصة أن الفريق يعاني من أزمة الديون المتراكمة منذ بداية الموسم الجاري، وفي هذا الصدد فإن إدارة الفريق عبرت عن إستيائها من تصرفات بعض الأطراف المعارضة التي كانت وراء تحريض اللاعب على الذهاب إلى المحكمة الدولية علما أن عدد من اللاعبين القدامى للفريق والذين تحصلوا على أحكام من لجنة المنازعات التابعة للفاف قرروا بدورهم اللجوء إلى الفيفا من أجل الحصول على مستحقاتهم المالية وهو الأمر الذي من شأنه أن يضع إدارة المولودية في ورطة حقيقية في حال عدم تسوية القضية في أقرب وقت ممكن.
وتعود أمسية الغد تشكيلة مولودية العلمة إلى أجواء التدريبات تحسبا لمباراة أمل بوسعادة حيث قرر الطاقم الفني في نهاية المطاف عدم برمجة مباراة ودية جديدة خلال الأسبوع الداخل وهذا بالنظر لإقتراب موعد المباراة وكذا التخوف من تعرض اللاعبين لإصابات قبل هذه المباراة الهامة وكان من المقرر أن تواجده البابية فريق شباب باتنة في ثاني لقاء ودي بين الفريقين في الفترة الحالية إلا أن الطاقم الفني للشباب إعتذر في أخر لحظة، علما أن المدرب علي مشيش أبدى عدم رضاه عن تأخر إندماج اللاعبين المصابين على غرار كل من بزاز، دوسن، معنصر، يوسف زكرياء وغيرهم وهذا على الرغم من فترة الراحة الطويلة التي خضع لها هؤلاء اللاعبين طيلة الفترة السابقة وهو الأمر الذي جعله في حيرة من أمره بالنظر لوزن هؤلاء اللاعبين في التشكيلة الأساسية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق