رياضة وطنية

الإدارة تضبط كافة الترتيبات وتترقب تحديد مستقبل المنافسة

شباب عين ياقوت

تنتظر إدارة شباب عين ياقوت بترقب شديد الإفصاح عن موعد مزاولة الأنشطة الرياضية من قبل الهيئات المسؤولة في بطولة الهواة، حيث يترقب الجميع في بيت النادي لاسيما الطاقم الفني بقيادة راسم رماش وعناصر التشكيلة الضوء الأخضر لاستئناف التدريبات الجماعية تحسبا لبطولة الموسم الكروي المقبل 2020/2021 حيث إنتهت الإدارة بقيادة الرئيس لزهر عموري من ضبط كل التفاصيل والترتيبات تحسبا لعودة أشبال المدرب رماش لأجواء التدريبات الجماعية، حيث ضبطت إدارة الفريق كافة الأمور حيث تدرك جيدا خصوصية الوضع وإمكانية صدور قرارات جديدة متعلقة ببطولة الهواة وموعد العودة التدريجي لمزاولة النشاط الرياضي المتوقف للأسباب معروفة، خاصة فيما يتعلق بالإجراءات الوقائية من خطر الإصابة بفيروس كوفيد 19 كما أن الهيئات الكروية الوصية في بلادنا تراجعت في فترة سابقة عن منح الضوء الأخضر للفرق المنظوية في لواء الهواة للشروع في التدريبات الجماعية، ومعها سيتم تأجيل موعد إنطلاق البطولة لموعد لاحق، لكن دون الخوض في تحديد مستقبل المنافسة، وتنتظر الإدارة إجراء مشاورات بين الوزارة الوصية مع ممثلي رابطة الهواة بخصوص موعد مباشرة التحضيرات الجماعية، على ضوء التصريحات الأخيرة التي أدلى بها رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، والتي لمح فيها إلى إمكانية حصول أندية الهواة أيضا على الترخيص من أجل الانطلاق في العمل بداية مع العام الجديد.

كما أن الأهمية التي توليها إدارة الشباب لنتائج اجتمع المكتب الفدرالي، نابع من رغبتها في تحقيق تطلعاتها بخصوص الموسم الجديد وذلك من خلال إحداث تغيير على نظام المنافسة الحالي، على اعتبار أنها تدرك جيدا على أن النفقات ستكون كبيرة لاسيما في الشق المتعلق بالتجاوب مع البرتوكول الصحي، الذي يبدو منهكا من الناحية المالية.

كما صرح رئيس الفريق لزهر عموري في هذا الصدد:” نحن ننتظر قرار المكتب الفيدرالي مع الغموض الذي دام عدة أشهر، حيث ننتظر الاجتماع مع مسؤولي رابطة الهواة للتطرق إلى عديد النقاط المتعلقة أساسا بالاستئناف، وكذا توفير كل الظروف الجيدة تحسبا للموسم الجديد وفي حال ترسيم قرار العودة ينتظرنا عمل كبير، من أجل تمكين اللاعبين من استعادة كل إمكانياتهم تحسبا لاستئناف البطولة،فهم مطالبون أكثر من أي وقت مضى بضرورة العمل على إيجاد الوصفة اللازمة التي تسمح لهم بضمان الجاهزية اللازمة، تحسبا لانطلاق البطولة، وتحقيق النتائج المرجوة خصوصا وأن المنافسة ستكون كبيرة بين مختلف الأندية التي تسعى إلى تحقيق نتائج في مستوى التطلعات، وتفادي المزيد من المتاعب، حيث أن الكل سيسعى إلى تحقيق النتائج الايجابية، وهو ما يجعلنا مطالبين بضمان تحضيرات في مستوى التطلعات، والعمل على تحقيق الأهداف التي سنسطرها مع الطاقم الفني”.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق