رياضة وطنية

الإدارة تقرر الإبقاء على بودومي، بلال وأيت عبد المالك

مولودية العلمة

تراهن إدارة مولودية العلمة على الإحتفاظ بخدمات الثلاثي المنتدب في فترة التحويلات الشتوية ويتعلق الأمر بكل من وسط الميدان الدفاعي بودومي والجناح الهجومي بلال عبد الرزاق وكذا رأس الحربة آيت عبد المالك وهذا بالنظر للمستوى المطمئن الذي قدمه الثلاثي رغم قلة مشاركته بسبب تأخر تأهيله مع الفريق إلى غاية الثلث الأخير من مرحلة العودة، يمكن القول أن المهاجم آيت عبد المالك رياض القادم من أولمبي المدية كان أحسن صفقات البابية في مرحلة العودة الموسم الفارط حيث تمكن اللاعب من توقيع ثلاثة أهداف في عدد محدود من المباريات التي شارك فيها وهي حصيلة مقبولة جدا خاصة إذا علمنا أن هدافي الفريق لم يتمكنوا من تجاوز عتبة 4 أهداف طيلة الموسم.

وفي المقابل فإن مصير الثنائي الهجومي الأخر والمتمثل في جمعوني وبرباش مرتبط بما ستسفر عليه عملية الإنتدابات خلال فترة التحويلات الصيفية، ولو أن كل المؤشرات توحي إلى رغبة المسيرين في التخلي عن خدمات جمعوني بسبب حصيلته التي لم تكن مرضية فيما يبقى مصير برباش معلقا إلى غاية الفصل في الإنتدابات وهذا رغم أن اللاعب سجل عودة قوية في مباريات مرحلة العودة.

وأكد المدافع الأيمن كواس عبد الرحيم تعافيه التام من الإصابة التي تعرض لها الموسم الفارط والتي حرمته من خوض أغلب لقاءات مرحلة العودة من البطولة، ومن المنتظر أن يكون اللاعب جاهزا للمشاركة في فترة التحضيرات التي تسبق بطولة الموسم الجديد، وقررت إدارة المولودية مبدئيا الإحتفاظ بخدمات كواس الذي مازال مرتبطا بعقد لموسم أخر وهذا من أجل منافسة الظهير الأخر الشاب عبادة أشرف، وهذا في ظل إقتناع المسيرين بالمستوى الكبير الذي يملكه كواس والذي أبان عنه خلال مرحلة الذهاب حيث كان من أفضل لاعبي الفريق وساهم كثيرا في النتائج الإيجابية التي حققتها البابية.

ورغم عدم وجود إتصالات إلى حد الآن إلا أن إسم المدرب يوسف بوزيدي يبقى الأكثر تداولا في محيط الفريق من أجل الإشراف على العارضة الفنية للفريق خاصة أن المعني سبق أن اتفق مع إدارة البابية خلال مرحلة العودة من بطولة الموسم الفارط قبل أن يتم إلغاء الإتفاق لأسباب مالية متعلقة الذي سيتحصل عليه المدرب.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق