رياضة وطنية

الإدارة متذمرة من اللاعبين والكوكي يقترح أسماء تونسية لتدعيم الوفاق

وفاق سطيف

أبدت إدارة وفاق سطيف إمتعاضها الكبيرة من الخسارة الثقيلة التي تلقاها الفريق في مباراة شباب قسنطينة وهي الخسارة التي عقدت من الوضعية العامة لفريق في الترتيب، وتوعدت إدارة الوفاق بإتخاذ إجراءات صارمة في حق بعض اللاعبين المتخاذلين تصل إلى حد التسريح النهائي من التعداد خلال فترة التحويلات الشتوية وهذا في حال عدم التدارك خلال الجولات المقبلة والبداية من مباراة يوم السبت أمام جمعية عين مليلة بملعب 08 ماي 1945.
وأكدت إدارة الفريق أن كل الإمكانيات تم توفيرها للتشكيلة من أجل تحقيق أفضل النتائج لكن الأمور على أرض الميدان كانت مخالفة تماما، كما تدرس إدارة الوفاق إمكانية تخفيض أجور بعض اللاعبين في فترة التحويلات الشتوية وهذا لكون مردودهم منذ إنطلاق الموسم لا يتناسب مع الأجور الشهرية التي يتقاضونها.
وفي ظل الأخطاء الدفاعية التي تتكرر من مباراة لأخرى فقد طلب المدرب نبيل الكوكي من إدارة الفريق التعاقد مع ثنائي جديد في الخط الخلفي حيث إقترح بعض الأسماء التونسية التي يعرف إمكانياتها جيدا على غرار اللاعب بن فرج، ويأتي قرار المدرب التونسي بالتعاقد مع لاعبين أجانب في الخط الخلفي ليقطع الطريق على بقاء المدافع رياض كنيش الذي يتدرب مع التشكيلة السطايفية منذ مدة على أمل التوقيع مع الفريق في الميركاتو الشتوي.
وأمام التراجع الكبير في نتائج الوفاق خلال الجولات الأخيرة فقد تعالت الأصوات بين أنصار الوفاق من أجل عودة الرئيس السابق عبد الحكيم سرار الذي كان يرغب في العودة لرئاسة الشركة التجارية للوفاق في وقت سابق إلا أنه إصطدم بمعارضة العديد من الأطراف لعودته، وفي نظر شريحة واسعة من أنصار الوفاق فإن عودة حكوم من شأنها أن تنهي المشاكل الإدارية الكبيرة التي يعاني منها الوفاق رغم إعتراف المناصرين بالجهود الكبيرة التي يبذلها المدير العام للشركة حلفاية من أجل إخراج الوفاق من الوضعية الحالية.
عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق