رياضة وطنية

الإدارة والأنصار يستنكرون العقوبة المسلطة في حق الجمعية

جمعية عين مليلة

لم تمر العقوبة المسلطة على فريق جمعية عين مليلة مرور الكرام في الشارع الرياضي المليلي وفي بيت الفريق، حيث وبعد تسليط عقوبة حرمان “لاصام” من جمهورها لمقابلتين، استنكر العقارب القرار واعتبروه جد قاس، مما دفع إدارة شداد بن صيد للطعن في القرار غير أن طعنهم هذا لدى لجنة الطعون لم يُستجب له، حسب ما أكده نائب رئيس الفريق حسام الدين حركات، باعتبار أن الفريق أنذر لمرتين متتاليتين ليعاقب بعد تدوين الحكم بصري الذي أدار مباراة الجمعية ضد البرج تقريره، ليكون الفريق بصفة رسمية محروم من جمهوره في مبارتي مولودية بجاية ودفاع تاجنانت.

هذا وتعود أمسية اليوم بملعب دمان ذبيح بعين مليلة تشكيلة “لاصام” لأجواء التحضيرات، تحسبا للخرجة القادمة للجنوب الغربي ضد شبيبة الساورة في الأول من شهر أفريل القادم، إذ يسعى آيت جودي لمواصلة العمل ووضع بصماته ولمساته على تشكيلة الفريق بعد تحقيق فوزه الأول مع الفريق ضد شباب أهلي برج بوعريريج في الجولة الفارطة.

وفي ذات السياق، يواصل كل من حنيفي، وبيرنار آرتير بسبب الإصابة التي تلاحقهما، وكذا قائد الفريق زياد الذي يرقد في المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية، ويأمل الطاقم الفني في استرجاع كل العناصر تحسبا للقاءات القادمة.

أمير. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق