رياضة وطنية

الإدارة والطاقم الفني يؤكدان على نقاط “المكرة” لتعزيز حظوظ البقاء

إتحاد بلعباس – جمعية عين مليلة

يواجه، سهرة اليوم، فريق جمعية عين مليلة مستضيفه اتحاد بلعباس بملعب 24 فيفري 1956 ببلعباس، في مباراة لحساب الجولة السابعة والعشرون من عمر بطولة الرابطة المحترفة الأولى، وسيكون اللقاء بأهداف متباينة بالنسبة للفريقين، خاصة وأن كلا الطرفين في وضعية حرجة وباتا في أمس الحاجة للنقاط الثلاثة لتعزيز حظوظ البقاء في المحترف الأول، هذا ويسعى أشبال المدرب عزالدين أيت لتحقيق نتيجة إيجابية في خرجتهم هذه واستغلال الظروف الصعبة التي يمر بها أصحاب الأرض، للعودة بالنقاط الثلاثة والزاد كاملا لعين مليلة.

هذا ولن تكون مأمورية رفقاء القائد زياد سهلة، باعتبار أن المحليون يأملون في الحفاظ على النقاط بميدانهم وحصد ثلاثة نقاط ثمينة تعيدهم لأجواء المنافسة على البقاء خاصة وأنهم يحتلون المركز الأخير برصيد 26 نقطة فقط، في حين يحتل الزوار المركز الـ11 برصيد 30 نقطة، لتبقى مواجهة “لاصام” ضد المكرة بمثابة قمة فرق مؤخرة الترتيب وتعد بالكثير من الإثارة والتنافس

وفي ذات السياق، تنقلت تشكيلة جمعية عين مليلة عشية أمس جوا، باتجاه بلعباس على أن يكون المبيت في بلعباس ويلاقي الإتحاد سهرة الغد ابتداء من العاشرة والنصف ليلا.

وتنقلت تشكيلة الفريق لبلعباس بتعداد شبه مكتمل منقوص فقط من الثنائي المعاقب لطفي ضيف وبركاني، في حين عاد كل اللاعبين على غرار ايبوزيدان وزين الدين بن يحي وكذا جلالي، وهو ما يريح الطاقم الفني الذي يقوده المدرب عزالدين أيت جودي.

جدير بالذكر، أن قائمة الـ18 لاعب المعنية بمواجهة المكرة لم تشهد تغييرات كثيرة إذ حافظ أيت جودي على نفس الأسماء التي خاضت آخر لقاء ضد مولودية بجاية بعين مليلة، كما حرص أيت جودي على شحن لاعبيه وتحفيزهم، في اجتماع عقده بلاعبيه في آخر حصة تدريبية أين شدد اللهجة معهم وأكد على ضرورة تحقيق نتيجة إيجابية وتشريف ألوان الفريق وتعزيز حظوظ النادي في تحقيق البقاء الذي لا يعد بالأمر الهين ولا بالأمر الصعب.

ومن جهتها إدارة النادي بقيادة بن صيد وعمراني، اجتمعت باللاعبين أيضا وعمدت على تحفيز الفريق كما خصصت منحة مغرية في حال الفوز على المكرة واقتناص النقاط الثلاثة، لتستعمل الإدارة ورقة التحفيزات المالية وترمي الكرة في مرمى اللاعبين وتتحملهم مسؤولية مصير الفريق الذي بات يحتاج لانتفاضة اللاعبين لتحقيق الهدف المسطر وضمان البقاء بأريحية في المحترف الأول.

وعلى صعيد آخر، استقبل والي الولاية أسرة نادي جمعية عين مليلة على مرتين متتاليتين، واستمع لانشغالاتهم التي نقلوها، كما أنهى مشكلة منحة مباراة برج بوعريريج وسواها أين استلم اللاعبين منحتهم وهذا قبل التنقل لبلعباس، كما وعد أن تستفيد خزينة الفريق من دعم مالي في الأسبوع القادم، قصد لتسوية أجرة اللاعبين ولشهرين، لتستحسن أسرة النادي مبادرة الوالي وتُثمن مجهوداته وسيره مع الفريق لإنقاذ لاصام من شبح السقوط الذي يترصد بها.

أمير.ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق