الأورس بلوس

الإصابة بالسلالة القديمة لا تحمي من السلالة الجديدة

كشف أخصائي في البيولوجيا العيادية لمصادر اعلامية، أن جميع الأشخاص معرضين للإصابة بفيروس كورونا بمن فيهم من أصيبوا سابقا والملحقون ضد الفيروس، لان الإصابات بكورونا هذه الأيام يمكن اعتبارها موجة جديدة وليست ثالثة فالجميع معرض للإصابة بمن فيهم الذين أصيبوا سابقا والملقحون ضد الفيروس المستجد، مرجعا ارتفاع الإصابات إلى السلالتين البريطانية والهندية، ولكن لا يمكن للشخص أن يصاب مرتين بالسلالة نفسها كونهما سلالتين متغيرتين، وان الإصابة بالسلالة القديمة لا تحمي من الإصابة بسلالة جديدة، أما بخصوص مخلفات ما بعد الإصابة بكورونا، فأوضح المختص أنها تترك عدة آثار لما بعد التعافي منها تأثر الغدة الدرقية، الكلى، الكبد والمرض بداء السكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.