منبر التربية

الإضرابات تعصف بالمدرسة الجزائرية مجددا

بعد هدوء نسبي الأسابيع الماضية

أعلنت خمسة نقابات الممثلة للتكتل النقابي دخولها اليوم في إضراب وطني أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالجزائر العاصمة، مع الدخول مساء يوم غد الثلاثاء في سلسلة وموجة من الوقفات الاحتجاجية الولائية أمام مقر مديريات التربية، بعدما اعتبر التكتل أن سلسلة اللقاءات الثنائية رفقة الوزيرة لم يرق إلى مستوى التطلعات، سيما مع الغموض الذي يكتنف مصير موظفي القطاع.
ويظهر أن حركات المد والجزر بين مختلف نقابات التربية ووزيرة التربية ستعرف منعرجات أخرى لم تشهدها من قبل، وذلك بعد الهدوء النسبي الذي ميز الساحة النشطوية التربوية خلال الأسابيع الماضية، وبعد سلسلة من المفاوضات واللقاءات الماراطونية بين النقابات الناشطة في قطاع التربية وممثلة القطاع، وأشار البيان الصادر عن التكتل أن هذه الحركة ستختتم بعقد اجتماع الخميس المقبل من أجل النظر في الآفاق الحركة الاحتجاجية ومواصلة الحراك لغاية افتكاك المطالب المشروعة حسب ذات البيان.

هـ.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق