محليات

الإطعام المدرسي نقطة سوداء بعين آزال

تلاميــذ دون إطعام منذ بداية الفصل الثاني

ناشد أولياء تلاميذ التعليم الابتدائي بإقليم بلدية عين أزال جنوب ولاية سطيف من السلطات المحلية التدخل لحل مشكل الإطعام المدرسي لأبنائهم المتمدرسين في التعليم الابتدائي، حيث يتواجد أكثر من 4000 تلميذ في 26 مدرسة بدون إطعام منذ نهاية الأسبوع الأول من الفصل الدراسي الثاني.

ويعود سبب هذا الحرمان من الإطعام حسب عدد من الأولياء إلى تأخر مصالح  البلدية في القيام بإجراءات الاستشارة لتعيين الممون للمطاعم المدرسية بمختلف السلع وهو الأمر الذي تسبب في شل هذه المطاعم ، حيث قامت البلدية متأخرة بإجراءات الاستشارة المتبوعة بالطعون المستلمة مما عطل تعيين المتعامل الفائز بالصفقة، لتبقى معاناة لتلاميذ مستمرة مع الإطعام خاصة في هذا البرد القارص، حيث يضطر مئات التلاميذ في القرى المعزولة البقاء بأمعاء خاوية طيلة النهار.

وتعاني مدارس عين أزال من نقائص بالجملة، حيث تناول تلاميذ عدة مدارس وجبات باردة في الفصل الأول قبل توقفها نهائيا مع بداية الفصل الثاني، إضافة لإهتراء الأقسام ودورات المياه في عدة مدارس وتسرب مياه السقف والوضعية الكارثية التي توجد عليها الساحات، وهذا في الوقت الذي وعدت فيه السلطات المحلية بمعالجة هذا المشكل والشروع في تقديم وجبات الإطعام للتلاميذ في أقرب وقت ممكن بعد حل المشكل الإداري المتعلق بمنح صفقات التموين لمختلف المدارس.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.