وطني

الإفراج عن الشبان الخمسة المسجونين بتونس

أفرجت السلطات التونسية عن الشبان الخمسة المسجونين أمس السبت، أين تم نقلهم إلى منطقة العبور من أجل ترحيلهم إلى الجزائر.

وتدخلت كلا من القنصلية الجزائرية ووزارة الخارجية لإيجاد حل للقضية والإفراج عن الشبان الخمسة المنحدرين من منطقة البيرين في الجلفة.

وكانت عناصر الأمن التونسي قد قامت باعتقال 5 شبان جزائريين والاعتداء عليهم بالضرب في حاجز أمني  وذلك خلال رحلتهم السياحية التي قادتهم إلى تونس بتاريخ 16 أوت الجاري، وهو الأمر الذي أثار حفيظة عائلاتهم التي طالبت السلطات الجزائرية بالتدخل العاجل من أجل الإفراج عليهم بعد إصدار القاضي حكما قضائيا ضدهم يقضي بالسجن 6 أشهر كاملة.

وأوضح شقيق أحد الضحايا، أن شقيقه المدعو مسعود خليفة تعرض للتعنيف الجسدي من قبل شرطي تونسي وذلك رفقة أصدقائه الأربعة وهم بوبكر مبخوتة، أحمد مبخوتة، حمزة مبخوتة، وخليل بخوش، بعد أن قام سائق سيارة تونسي بإيداع شكوى ضدهم.

وطالب خليفة، بالإفراج عن شقيقه وأصدقائه في أقرب الآجال، مناشدا السلطات الجزائرية بالتدخل العاجل، لأن اثنين منهم يعانون من فقر الدم الحاد، والبقية على أبواب الدخول الجامعي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق