محليات

الإفلاس يلاحق مربو الدواجن بسطيف

بسبب ارتفاع أسعار الصيصان

أعرب العشرات من مربي الدواجن عن تخوفهم من توقف نشاطهم وهذا في حال تواصل ارتفاع أسعار الصيصان أو الكتاكيت والتي بلغت أسعارا قياسيا في الأشهر الفارطة حيث بلغت سعر 150 دينار للكتكوت الواحد بعد أن كان السعر لا يتجاوز 50 دينار في فترة سابقة.

وأدى ارتفاع أسعار الصيصان إلى تكبيد مربي الدواجن لخسائر فادحة جعلت الكثير من هؤلاء يتوقفون عن النشاط بشكل مؤقت كما هو حاصل في بلدية بئر العرش شرق ولاية سطيف وهذا بسبب ارتفاع أسعار الكتاكيت فضلا عن أسعار الأعلاف الخاصة بتربية الدواجن وهذا على الرغم من وصول أسعار اللحوم البيضاء هي الأخرى إلى ما لا يقل عن 350 دينار للكيلوغرام الواحد في الأسابيع الفارطة، وهو الارتفاع الذي يقول عنه الموالون أنه لم يُمكّن من تغطية الخسائر الكبيرة التي تكبدوها خاصة أن متاعب هؤلاء مازالت متواصلة مع الأمراض الوبائية التي تظهر من حين لأخر.

وأمام توقف الكثير من مربي الدواجن عن النشاط فإن أمال هؤلاء معلقة على خفض أسعار الصيصان في الفترة الحالية من أجل العودة إلى مزاولة نشاطهم مطالبين أيضا بتدخل الجهات المعنية من أجل ضبط أسعار هذه الصيصان في ظل المضاربة الموجودة في الأسعار.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق