مجتمع

الإقامة الجامعية “الريـاض” تُحسّس الطلبة ضد فيروس كورونـا

في مبادرة هي الأولى من نوعهـا

بادرت أمس، الإقامة الجامعية 19 ماي 1956 بباتنة “الرياض” سابقـا، إلى تنظيم حملة حسيسية توعوية هـي الأولى من نوعهـا على مستوى قطاع التعليم العالـي، ضد وباء كورونا الذي يصنع الحدث هذه الأيـام على المستوى الدولي.

وتم خلال هذا اليوم التحسيسي الذي حمل شعـار “الوقاية من العلاج” ونشّطه أطبـاء من فرع الوحدة الصحية بالتنسيق مع مصلحة النشاطـات، تقديم إرشادات وشروحـات حول وباء كورونا لفائدة الطلبة المقيمين، كما قام طلبـة أبوا إلا أن يشاركوا منظمي المعرض في اليوم التحسيسي بمـلأ استمارات تضم معلومات حول هذا الـداء، وقال مدير الإقامة السيد “يسين عرعار” أن هذا المعرض المُقام للتحسيس ضد الفيروس في الوسط الجامعي يعد الأول من نوعه ربما على مستوى الوطني، حيث كانت الإقامة سبّاقـة لتوعية الطلبة وحتى العمال بخطورة هذا الوباء الذي يستدعي اتخاذ كافة الاحتياطات وفرض إجراءات احترازية لتفادي تسجيل أية حالـة.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا يتشابه في أعراضه مع مرض الالتهاب الرئوي، وتشمل الأعراض الحمى ومشاكل التنفس، ويشبه نظيره الذي يتسبب بالمتلازمة التنفسية الحادة “سارس”، فيما تسبب ظهور الفيروس بالصين في حالة من الرعب سادت العالم أجمع، خاصة بعد مطالبة منظمة الصحة العالمية بالاستعداد لحالات إصابة بالفيروس.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.