محليات

الإنتاج الفلاحي يتراجع في أولاد قاسم

بعد نضوب مياه عشرات الآبار

عبر مئات الفلاحين ببلدية أولاد قاسم التابعة إقليميا لدائرة عين مليلة بولاية أم البواقي، عن تخوفهم الشديد جراء الجفاف الذي انعكس سلبا على الإنتاج الفلاحي جراء نضوب الأنقاب والآبار الموزعة بمختلف الأراضي التابعة لمنطقة أولاد قاسم.

وطالب الفلاحون المتضررون بضرورة التدخل العاجل للمسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بولاية أم البواقي وكذا مديرية الفلاحة من أجل الإسراع في إصدار قرار استعجال يقضي بحفر آبار وأنقاب جديدة من أجل إنقاذ محاصيلهم الزراعية، خاصة في ظل تصنيف منطقة أولاد قاسم منطقة حمراء منذ عشرات السنين بالرغم من وجود دراسات فلاحية جديدة تفيد الصلاحية التربة لمنطقة أولاد قاسم لحفر أعداد معتبرة من الآبار، فيما رفع ممثلو الفلاحين بالبداية شكوى رسمية تفيد بضرورة التدخل العاجل للجهات المختصة لتدارك تلف المحاصيل التي تنتظرها عشرات الأسواق للبيع بالجملة.

تجدر الإشارة، عن وجود دراسات الاستعجالية لاستغلال مياه سد اوركيس من أجل السقي من خلال إنشاء وحدة جديدة بالقرب من وحدات التوزيع لمنطقة عين كرشة، وهو ما يستدعي غلاف مالي تكميلي للمشروع يتجاوز ال4 ملايير سنتيم كأقصى تقدير، والذي من شأنه القضاء على الجفاف الذي يعاني منه أغلب الفلاحين بمختلف البلديات التابعة لدوائر عين مليلة وعين كرشة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق