دولي

الإنتربول يطالب الصين رسميا بإيضاح وضع رئيسه المختفي

طلبت منظمة الشرطة الجنائية الدولية )إنتربول)، رسميا من السلطات الصينية معلومات عن مصير رئيس المنظمة الصيني مينغ هونغوي، والذي تقول تقارير إنه اختفى بعد وصوله الأراضي الصينية منذ أيام.
وذكرت تقارير صحفية صينية أن السلطات اعتقلت هونغوي، 64 عام فور وصوله إلى الصين، وأشارت تكهنات إلى أنه يخضع لتحقيق من مسؤولين في الحزب الشيوعي الصيني بتهم فساد، فيما قال الأمين العام للإنتربول يورغن ستوك، إنه طلب من خلال القنوات الرسمية لإنفاذ القانون من السلطات الصينية تقديم معلومات عن وضع مينغ هونغوى.
هذا وذكر في بيان على الموقع الرسمي للإنتربول أن الأمانة العامة تتطلع إلى الحصول على رد رسمي من السلطات الصينية لمعالجة القلق حول حالة الرئيس ووضعيته، وكان الإنتربول قد قال إنه على علم بالتقارير عن مزاعم اختفاء مينغ هونغوي، وأضافت أن القضية شأن خاص بالسلطات المعنية في فرنسا والصين.
هذا وكانت السلطات الفرنسية فتحت تحقيقا في اختفائه بعد أن أبلغتها عائلته بفقدان الاتصال معه منذ أن ترك مقر الإنتربول، في مدينة ليون الفرنسية، في رحلة إلى الصين قبل أسبوع، فيما أوضحت المنظمة أن الأمين العام، وليس الرئيس، هو المسؤول عن إدارة الأعمال اليومية للمنظمة التي تضم 192 عضوا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق