رياضة وطنية

الإنتقادات تلاحق زغدود والعيادة مكتظة قبل لقاء أمل الأربعاء

دفاع تاجنانت

بدأت الإنتقادات تلاحق مدرب دفاع تاجنانت منير زغدود وهذا بعد الخسارة التي تلقاها الفريق في المدية أمام الأولمبي المحلي وهي الهزيمة التي جعلت الدفاع يفقد ريادة الترتيب، كما أن المردود الباهت الذي ظهر به الفريق في هذه المباراة جعل المخاوف تعود من جديد بخصوص قدرة الفريق على لعب الأدوار الأولى في بطولة هذا الموسم في ظل محدودية التعداد الذي يضمه الفريق، وهذا في الوقت الذي أكد المدرب زغدود أنه من الضروري تدارك هذه الهزيمة في أقرب وقت من خلال تحقيق الفوز أمام أمل الأربعاء للبقاء على مقربة من كوكبة المقدمة.
وتعرض الثنائي فوضيل وكباري لإصابة في اللقاء السابق أمام أولمبي المدية وهو الأمر الذي سيحرم الفريق من خدماتهما خلال مباراة هذا السبت أمام أمل الأربعاء، فيما ستعرف التشكيلة عودة المهاجم صاحبي الذي إكتفى بالجلوس على كرسي الإحتياط في اللقاء السابق، وطرح أنصار الفريق تساؤلات بخصوص الإصابات الكثيرة التي تعرض لها عدد كبير من اللاعبين منذ إنطلاق الموسم لدرجة أن الفريق يدخل في كل مباراة منقوصا من خدمات عدد من اللاعبين، وهو الأمر الذي جعل الأنصار يشككون في نوعية التحضيرات التي قام بها الفريق هذه الصائفة في وقت أن الطاقم الفني يرى أن هذه الإصابات لا علاقة له بنوعية التحضير بل راجعة فقط إلى المنافسة، وقدم مدرب الفريق الرديف حسين رباج إستقالته من تدريب هذا الصنف بسبب خلاف مع أحد مسيري الفريق.
ع. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق