محليات

الاحتجاجــات متواصلة بأولاد صابر بسطيف

مطالب بإيفاد لجنة للتحقيق في قائمة السكن الاجتماعي

دخل العشرات من سكان بلدية أولاد صابر في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف في حرجة احتجاجية واسعة منذ عدة أيام وهذا بسبب رفضهم للقائمة المعلن عنها بخصوص المستفيدين من حصة 280 سكن اجتماعي، حيث قام السكان بغلق عدة طرقات وطنية فضلا عن غلق مقر البلدية مؤكدين على مواصلة الاحتجاج إلى غاية إلغاء هذه القائمة.
وحسب العديد من السكان المحتجين والمقصيين من الاستفادة فإن القائمة ضمت مستفيدين من خارج الولاية وليس خارج الدائرة فقط حيث توجد عدة حالات مستفيدة من مناطق الجزائر العاصمة، سوق أهراس وبوقطب، كما ضمّت القائمة حسبهم عدة موظفين ونواب في المجلس البلدي وهو الأمر الذي زاد من احتقان السكان الذين انتظروا طويلا هذه القائمة ليتفاجأوا في الأخير بإقصائهم مرة أخرى من الاستفادة رغم وضعيتهم الاجتماعية الصعبة وحاجتهم الماسة إلى السكن، وأكد البعض من السكان أن رائحة الانتقام السياسي تفوح من هذه القائمة من خلال إقصاء المواطنين الذين لم يساندوا أعضاء المجلس الحالي.
وأضاف المحتجون أن القائمة المنشورة لم توضح تماما المستفيدين من السكن الاجتماعي وكذا المرحلين من السكن الهش حيث تبقى الأمور غامضة لحد الآن وهو ما دفعهم إلى طلب تدخل مباشر من الوالي بلكاتب من أجل فتح تحقيق معمق في هذه القائمة والوقوف على التجاوزات الحاصلة فيها حسب قولهم، وهذا في وقت فتحت مصالح الدائرة باب الطعون لمدة 10 أيام بمقر الولاية.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق