وطني

الارسيدي يقاطع الانتخابات التشريعية المقبلة

قرر المجلس الوطني للأرسيدي مقاطعة الانتخابات التشريعية المقررة في 12 جوان المقبل، ليكون بذالك الحزب السياسي الثاني بعد العمال الذي يعلن عدم المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة

وكان رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، محسن بلعباس، قد لمح في افتتاح أشغال المجلس إلى عدم مشاركة الأرسيدي في تشريعيات 12 جوان المقبلة.

وقال محسن بلعباس، في كلمته الافتتاحية: ”إن الرغبة في إعادة بناء الدولة والمجتمع، اليوم، على أنقاض النظام القديم لا يمكن أن تحظى بتأييد المواطن ولا يمكن أن تكون مرادفة لجزائر جديدة”.

وعرض محسن بلعباس في كلمة افتتاحية له المباردات التي قدمها حزبه منذ 2012 وصولا إلى التحالفات السياسية في تنسيقية الانتقال الديمقراطي سنة 2014 ثم البديل الديمقراطي في 2019 ومشاركة الأرسيدي في حراك 22 فيفري.

وانتقد بلعباس السلطة، مشددا على ضرورة الحوار السياسي الشامل لبناء توافق ديمقراطي وغرس الثقة والتفاؤل والتجديد السياسي في الحياة المؤسساتية.

وقال إن هذا الحوار، يجب أن يتم تنظيمه وتأطيره بطريقة تسمح لجميع المشاركين بالمساهمة في صياغة خارطة طريق للخروج من الأزمة ويجب أن يوافق عليها ويحترمها الجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.