إقتصاد

طاقة: الاستهلاك الوطني سيستقر في حدود 67 مليار متر مكعب

مع أفق 2028

سيستقر الاستهلاك الوطني المتوسط للغاز في حدود 67 مليار متر مكعب مع أفق 2028 أي بمتوسط نمو سنوي يبلغ 5.4%.
ويعتبر قطاع الصناعة أكبر مستهلك للغاز حيث تتوقع اللجنة ارتفاع الاستهلاك من 10 مليار متر مكعب في سنة 2019 إلى 17 مليار متر مكعب في 2028 مع متوسط نمو سنوي تبلغ 5.9%، ويرجع هذا النمو إلى انطلاق مشاريع جديدة، كما سيعرف التوزيع العمومي حسب توقعات اللجنة ارتفاعا في الاستهلاك من 13 مليار متر مكعب في 2019 إلى 21 مليار متر مكعب في 2028 أي بمتوسط نمو سنوي 5.2% بفعل تجسيد مختلف البرامج التنموية الغازية.
أما بالنسبة لمحطات توليد الكهرباء فإن الاستهلاك سينتقل من 19 مليار متر مكعب في 2019 إلى 23 مليار متر مكعب في سنة 2028 مع متوسط نمو سنوي 2.2% في حين سيعرف الاحتياج الوطني من الغاز الطبيعي ارتفاعا مع أفق 2028 إلى حدود 560 مليار متر مكعب، وسيسمح تنفيذ برنامج النجاعة الطاقوية وتطوير الطاقات المتجددة بتوفير ما يقارب 15 مليار متر مكعب.
وجاءت هذه المعطيات في برنامج تموين السوق الوطنية 2019-2028 الذي اعدته اللجنة وصادقت على الوزارة بغية تحديد كميات الغاز الطبيعي التي يجب توفيرها لسد الحاجيات الطاقوية خلال العشرية القادمة، كما يهدف هذا البرنامج إلى تأمين نوعية واستمرارية الخدمات التي يطلبهاالمشتركون الحاليون والمستقبليون بحكم ان الاستهلاك الوطني من حيث الغاز لا يزال في تصاعد.
كما يرمي هذا البرنامج الى ضمان النوعية وتواصل الخدمة المطلوبة للزبائن الحاليين والمستقبلين، خاصة وأن الاستهلاك الوطني للغاز يتطور وسيتطور أكثر في منحنى تصاعدي، وقد وُضع البرنامج بموجب القانون المؤرخ في 5 فبراير 2002 المتعلق بالكهرباء وتوزيع الغاز عن طريق الانابيب.
كما أعدت لجنة ضبط الكهرباء والغاز مخططا لتطوير توزيع الكهرباء 2019-2028، وفي إطار هذا المخطط سيبلغ معدل الطلب على الكهرباء بالنسبة للشبكة الداخلية لشمال البلد 22.250 ميغا واط، وسيضمن تغطية هذه الاحتياجات التزامات اتخذها المتعاملون في مجال اقتناء تجهيزات انتاج الكهرباء لدى الممونين من جهة ومن طرف الصناع الجزائريين للتجهــيزات الشمسية الضوئية من جهة اخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق