محليات

الاكتظاظ وغياب الموزع الآلي كابوس يؤرق زبائن البريد بفيسديــس

وسط مطالب بإنجاز مكتب بريـــدي ٱحر

يعاني سكان بلدية فيسديس بباتنــة، من نقائص عدة بمكتبهم البريدي، مما عرقل مصالحهم، ودفع بهم أمر ذلك اللجوء إلى مراكز أخرى بالبلديات المجاورة.

وأكد المعنيون، أن الوضع بات يتفاقم، مع إقبال المواطنين على سحب رواتبهم، وموازاة مع العجز المسجل في التكفل بكامل الزبائن، أين يصطدم هؤلاء بطوابير طويلة أمام نقص الموظفين، وهو الإكتظاظ الرهيب الذي بات محل سخط الجميع، ومازاد من تذمرهم إلى جانب عدم القدرة على إستيعاب طلبات الزبائن المتزايدة، جراء الضغط الكبير بسبب الإقبال الهائل على المكتب، عدم تجهيزه بموزع آلي، وهو ما من شأنه بحسب المواطنين الحد من ظاهرة الطوابير والقضاء في آن الوقت على المشاكل الني يتخبط وسطها زبائن المكتب البريدي.

وأضافوا بأن توفير مثل هذا النوع من التجهيزات بات ضرورة حتمية، لاسيما أمام الكثافة السكانية المتزايدة للمنطقة وضيق المقر، وهو الأمر ذاته الذي يستدعي بحسبهم تحسين نوعية الخدمات المقدمة لمثل هذا النوع من المرافق الخدماتية، مشيرين إلى عدم استيعاب المكتب للزبائن المتزايدين، في حال عدم إستدراك هذه النقائص، و تجهيزه بما يخدم مصالح المواطنين.

وأمام الضغط الكبير على المركز البريدي الذي يرى المواطنون بأن وضعه بات يستعجل تدخل الجهات المعنية لإمتصاص الضغط الرهيب على هذا الأخير بالإضافة إلى تجهيزه بكافة التجهيزات الحديثة، يناشد هؤلاء المسؤولين أخذ مطلبهم بعين الإعتبار لأجل حل هذه الأزمة التي يتخطبون فيها.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق