دولي

الانسحاب من المعاهدة النووية “خطير جدا”

روسيا تحذر ترامب:

انتقدت روسيا خطة الولايات المتحدة للانسحاب من اتفاقية نووية مهمة، تعود إلى حقبة الحرب الباردة، واصفة إياها بأنها خطوة خطيرة جيدا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال أنه ينوي إنهاء معاهدة القوى النووية متوسطة المدى، متذرعا بأن روسيا تخرق المعاهدة منذ سنوات، وتحظر المعاهدة الصورايخ متوسطة المدى التي تطلق من قواعد أرضية، والتي يتراوح مداها بين 500 و5500 كم، وقال ترامب أن الولايات المتحدة لن تترك روسيا مستمرة في صنع الأسلحة بينما يحظر علينا ذلك، مضيفا ترامب أنه لا يدري لماذا لم يتفاوض الرئيس أوباما مجددا أو ينسحب من الاتفاقية، وكان أوباما قد اتهم روسيا عام 2014 بانتهاك المعاهدة بعد الادعاء بأنها أطلقت صاروخا مبرمجا.

فيما أفادت تقارير بأن أوباما قرر عدم الانسحاب تحت ضغوط زعماء أوروبيين، خشية عودة سباق التسلح، ويتوقع أن يؤكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الانسحاب خلال محادثات سيجريها في موسكو الأسبوع القادم.

فيما قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف ستكون هذه خطوة خطيرة جدا، وستثير استنكارا حادا، مضيفا أن المعاهدة مهمة للأمن العالمي في أجواء سباق التسلح، ومن أجل الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي، وأدان ريابكوف ما وصفه بمحاولات الولايات المتحدة للحصول على تنازلات عبر الابتزاز، وتوعد باتخاذ خطوات للرد على الولايات المتحدة في حال استمرارها بالسلوك الفظ، مضيفا أن بلاده لا تفضل الوصول إلى هذه النقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق