محليات

الانسداد يتواصل ببلدية حمام السخنة

بعد فشل المداولة الأخيرة

طالب سكان بلدية حمام السخنة جنوب ولاية سطيف من أعضاء المجلس البلدي ضرورة إنهاء الانسداد الحاصل في ظل رفض الأعضاء العمل مع رئيس البلدية وهو الأمر الذي تسبب في دخول البلدية في حالة انسداد منذ الانتخابات المحلية الفارطة وهذا دون وجود أي بوادر لحل الإشكال بدليل فشل المداولة الأخيرة التي تم عقدها مع نهاية الأسبوع من أجل تشكيل اللجان وتعيين النواب.
وأعرب السكان عن تخوفهم من تواصل هذا الانسداد الذي عطل جميع المشاريع التنموية بدليل تخبط البلدية في جملة من المشاكل وفي مقدمتها المياه الشروب حيث تعاني أغلب الأحياء والقرى من أزمة عطش حادة منذ فترة طويلة ناهيك عن أزمة المؤسسات التربوية التي تنتظر حل مشكل الإطعام.
وتسير الأمور في ظل رفض أعضاء المجلس البلدي لكل الوساطات المعروضة نحو تجميد المجلس الحالي كما حصل في بلدية قصر الأبطال المجاورة وتعيين رئيس الدائرة من أجل تسيير شؤون البلدية وهو الأمر الذي يأمل السكان في حصوله في القريب العاجل من أجل إنهاء هذه المعاناة التي طال أمدها بسبب تعنت أعضاء المجلس البلدي نتيجة مصالحهم الخاصة وولائهم الحزبية على حد وصف السكان الذين يأملون في تدخل والي الولاية قريبا.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق