محليات

الانســداد يحرم تلاميذ قلال من الوجبات الساخنة بسطيف

بعد عدم المصادقة على إنجاز مطاعم

مازالت تداعيات الانسداد الإداري الذي تعرفه بلدية قلال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف منذ الانتخابات المحلية الفارطة تلقي بظلالها السلبية على مختلف مناحي الحياة، ومن ذلك معاناة تلاميذ العديد من المدارس الابتدائية من عدم الحصول على وجبات ساخنة نتيجة تعطل مشروع إنجاز 04 مطاعم مدرسية جديدة بسبب رفض أعضاء المجلس البلدي المصادقة على المداولة الخاصة بهذا المشروع.
وحسب تصريحات رئيس البلدية فرحات لكحل فإن هذا الرفض تسبب في تأخر انطلاق مشاريع إنجاز هذه المطاعم والتي من شانها أن تنهي معاناة التلاميذ، علما أن البلدية قامت بربط مختلف المدارس الابتدائية بشبكة الغاز الطبيعي وهذا بمساهمة كبيرة من طرف مجموعة من المحسنين فضلا عن تعبيد 07 ساحات مدرسية.
وبخصوص الشكاوي المتكررة لأولياء التلاميذ عن تسرب المياه إلى داخل الحجرات في بعض المدارس فقد قامت مصالح البلدية بأشغال إصلاح المساكات لتفادي تسرب المياه إلى داخل الأقسام مع العمل على تحسين ظروف تمدرس التلاميذ خاصة في المدارس التي تعاني من نقائص كثيرة ومن ذلك إصلاح دورات المياه لتفادي حوادث مؤسفة كما حصل في بلدية بوعنداس حيث توفي تلميذ بعد سقوط جدار المرحاض عليه، وهذا في انتظار القضاء على مشكل الإطعام في حال موافقة الأعضاء على المداولة خلال الجلسة القادمة للمجلس البلدي.
عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق