إقتصاد

الانطلاق في إنجاز أكثر من 500 مشروع تنموي منذ الرفع الجزئي للحجر الصحي

مـوارد مائية:

سيتم قبل نهاية السنة الجارية استلام عدد معتبر من المشاريع التنموية الخاصة بقطاع الموارد المائية عبر الوطن وخاصة تلك المتعلقة بتوفير الماء الشروب في البلديات التي تعرف نقصا كبيرا في هذا المورد الحيوي، حسبما أعلن عنه الخميس بالعاصمة وزير الموارد المائية براقي أرزقي.

وأوضح براقي في تصريح للصحافة، على هامش أول اجتماع للمجلس الوطني الاستشاري للموارد المائية، أن قطاعه يحتوي على 1081 مشروع تنموي عبر الوطن توقف بسبب وباء كوفيد-19، وبعد رفع الحجر الصحي على مشاريع الانجاز تم منذ عشرة أيام الانطلاق في أكثر من نصف هذه المشاريع التي حظيت ببرنامج استدراكي بهدف تسليم معظمها قبل نهاية السنة، حسب الوزير.

وأبرز المسؤول انه تم إعطاء الأولية للمشاريع المتعلقة بتوفير الماء الشروب في البلديات التي تعرف نقصا في هذه المادة الحيوية، وأعلن في ذات السياق أن هذه المشاريع ستسمح لأكثر من 400 بلدية التي كانت تعرف نقصا في التزويد بالماء الشروب (مرة كل يومين أو ثلاثة أيام) بتحسين كبير لهذه الخدمة والاستفادة من التزويد اليومي بالمياه الصالحة للشرب.

وبخصوص مصادر هذه المياه الصالحة للشرب أكد السيد براقي أن المصدر الأساسي والمعتبر لها يتمثل في المياه الجوفية بالإضافة إلى نسبة 30بالمائة من مياه السدود.

تحسين التزويد بالماء الشروب من خلال إصلاحات كبرى

وقال براقي في هذا الصدد أن تحسين الخدمة العمومية المتعلقة بالماء الشروب سيمر عبر اصلاحين هامين ويتمثل الإصلاح الأول في إنشاء شركات ذات أسهم مماثلة لشركة المياه والتطهير للجزائر “سيال” غير أنها ستكون جزائرية 100 بالمائة، وذلك في المدن الكبرى وكذا المدن التي تضم أنظمة مائية معقدة على غرار سد بوهارون الذي يوفر المياه الشروب لستة ولايات اربعة منها فقط تتلقى نسبة كبيرة من المياه، مؤكدا في ذات السياق أن إنشاء مثل هذه الشركات سيضمن التوزيع العادل للمياه الصالحة للشرب، موضحا أن الإصلاح الثاني يتمثل في التكفل بالطلب (بخصوص الماء الشروب) عن طريق استرجاع المياه محل التسربات مبرزا أن 50 بالمائة من الموارد التي يتم تجنيدها تتعرض للتسربات وهذا يعني أن 5ر1 مليار متر مكعب من أصل 6ر3 مليار متر مكعب من المياه الشروب تواجه هذه الظاهرة، مبرزا وجود إجراءات أخرى لتحسين الخدمة العمومية في مجال توفير المياه الصالحة للشرب والمتمثلة في مياه البحر المحلاة والمياه المصفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق