رياضة وطنية

البابية تبحث عن التأكيد والموك من أجل تشديد الخناق على كوكبة المقدمة

مولودية العلمة - مولودية قسنطينة

حققت تشكيلة مولودية العلمة فوزا ثمينا في لقاء الجولة التاسعة من البطولة بعد الفوز على حساب مولودية باتنة على أرضية ملعب هذا الأخير بثنائية مقابل هدف واحد وهو الفوز الثالث لتشكيلة “البابية” هذا الموسم والأول خارج الديار وهو ما جعل الفريق يرفع رصيده إلى 10 نقاط في المرتبة العاشرة رفقة شباب باتنة ودفاع تاجنانت، وستكون تشكيلة المولودية معنية بمواجهة مولودية قسنطينة هذا السبت على أرضية ملعب الشهيد عمار حارش بالعلمة لحساب الجولة العاشرة من البطولة، حيث ستكون الفرصة مواتية أمام أشبال المدرب نذير لكناوي من أجل إضافة الفوز الثالث على التوالي والتقدم أكثر في الترتيب، في حين يبحث الفريق الزائر عن العودة بنتيجة إيجابية من أجل تشديد الخناق أكثر على كوكبة المقدمة، وكان أشبال المدرب زاوي قد حققوا فوزا بشق الأنفاس أمام دفاع تاجنانت أول أمس بثلاثية مقابل هدفين في الوقت بدل الضائع من المباراة.

وكشف مدرب مولودية العلمة نذير لكناوي أن حظوظ الفريق في تحقيق البقاء تحسنت كثيرا مقارنة بالفترة التي أشرف فيها على الفريق حينما كان دون رصيد بعد الجولة الثالثة، وأكد لكناوي من جانب أخر أن الحظ وقف مع تشكيلة “البابية” في مباراة أول أمس أمام مولودية باتنة خاصة في لقطة ضربة الجزاء الضائعة للفريق المحلي، وحسب لكناوي فإن الهدف الأساسي للفريق خلال الجولات المتبقية من مرحلة الذهاب هو جمع أكبر عدد من النقاط بغية التقدم أكثر في الترتيب حيث يبقى هدف الفريق هو تحقيق البقاء في القسم الثاني.

وتسببت قضية التوكيل الخاص بالرئيس السابق للفريق عراس هرادة من أجل السماح له بالترشح لعضوية المكتب الفيدرالي في حصول خلافات بين إدارة النادي الهاوي والإدارة المؤقتة للشركة التجارية في ظل الإختلاف بخصوص الطرف المعني بتوقيع التوكيل، وسعت بعض الأطراف الفاعلة في الفريق إلى نبذ الخلاف الحاصل وتقريب وجهات النظر بين الطرفين.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق