رياضة وطنية

البابية تتجاوز كمين القبة وتنعش حظوظها في الصعود

مولودية العلمة

نجحت مولودية العلمة في تحقيق فوز ثمين على حساب الضيف رائد القبة بنتيجة هدف ون مقابل في لقاء الجولة ال25 من بطولة المحترف الثاني وهو الفوز الذي مكن البابية من رفع رصيدها إلى 40 نقطة في المرتبة الرابعة رفقة كل من سريع غليزان وإتحاد بسكرة، ووجدت التشكيلة العلمية صعوبات كبيرة من أجل تحقيق الفوز وهذا في ظل تكتل لاعبي المنافس في منطقتهم، وسيتحصل لاعبو المولودية على منحة تصل إلى 10 ملايين سنتيم لكل لاعب على أن يتم تسليمها قبل التنقل إلى بوسعادة في الجولة القادمة.

وأكد مدرب حراس مولودية العلمة عبد الغاني مهري في تعليقه على الفوز المحقق أن الفوز تحقق بصعوبة كبيرة وهذا بسبب الضغط الكبير الذي عاشه الفريق في الأسبوعين الفارطين مما تسبب في نقص الثقة لدى اللاعبين وهذا زيادة على أهمية المباراة للفريقين حيث من العادة أن تجد تشكيلة المولودية صعوبات كبيرة أمام الفرق التي تصارع على تحقيق البقاء، وهذا إضافة إلى سوء أرضية الميدان التي تساعد أكثر الفرق التي تنتهج خطة دفاعية، خاصة أن أرضية الميدان كانت عائق حقيقي أمام اللاعبين وتسببت في تضيع فرصتين محققتين في الشوط الأول

ومن جانب أخر أثنى مهري على المردود الذي قدمه اللاعبون الجدد رغم معاناتهم من نقص المنافسة قائلا في هذا الصدد أن أين عبد المالك، بودومي وبلال عبد الرزاق قدموا ماعليهم في هذه المباراة والفريق إستفاد كثيرا من خدماتهم رغم إفتقادهم لريتم المنافسة في ظل بقائهم دون تأهيل منذ فترة التحويلات الشتوية، ولو أن الطاقم الفني ينتظر منهم مردود أحسن في المباريات القادمة.

وعن حظوظ الفريق فيما تبقى من مشوار البطولة فقد أكد مهري أن مصير الفريق بين أيديه والفوز في بوسعادة يبقى ضروريا من أجل مواصلة المشوار بكل قو وهذا دون النظر لنتائج بقية الفرق التي تتصارع على تحقيق الصعود، مضيفا أن كل الفرق تنتظرها مقابلات صعبة سواء تلك المعنية بالصعود أو التي تتنافس لتفادي الهبوط وتمنى مهري أن تصب نتائج هذه المباريات في صالح البابية لتحقيق الهدف المسطر.

ولم تكشف الرابطة الوطنية عن موعد الجولة ال26 من البطولة لحد الأن، حيث تشير أغلب التوقعات إلى برمجتها يوم 23 مارس القادم، وهذا في وقت منح فيه الطاقم الفني راحة للاعبين إلى غاية السبت موعد العودة للتدريبات بملعب زوغار، وتعرض الثنائي بن علي وفراحي لإصابات مختلفة في مباراة رائد القبة، حيث تم منحهما راحة من الطاقم الطبي إلى غاية تماثلهما للشفاء نهائيا من هذه الإصابات.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق