رياضة وطنية

البابية تشتكي من التحكيم وأزمة المستحقات تعود إلى الواجهة

مولودية العلمة

فقدت مولودية العلمة صدارة الرابطة المحترفة الثانية عقب الهزيمة التي تلقاها الفريق بملعب 20 أوت بسكيكدة أمام الشبيبة المحلية بثنائية مقابل هدف واحد وهي الهزيمة التي جعلت البابية تتراجع إلى المرتبة الثالثة في الترتيب برصيد 31 نقطة وبفارق نقطتين عن الرائد أولمبي الشلف الفائز بملعبه على حساب إتحاد عنابة.

وقررت إدارة مولودية العلمة تقديم شكوى إلى الرابطة الوطنية بسبب الأخطاء التي وقع فيها ثلاثي التحكيم بقيادة بوخالفة في مباراة الشباب، وقال المناجير العام للفريق وليد وادة أن الحكم بوخالفة إرتكب 3 أخطاء كان لها تأثير مباشر على النتيجة النهائية للمباراة خاصة لقطة الهدف الثاني للشبيبة الذي جاء من تسلل واضح حسب قوله، وإعتبر وادة أن هذه الأخطاء كانت سببا في الهزيمة التي تلقاها الفريق والتي تعد الرابعة هذا الموسم.

وعادت أزمة المستحقات المالية إلى الواجهة وهذا في ظل عدم تمكن إدارة الفريق من تسوية منحة الفوز على مولودية سعيدة بعد أن كان مقررا صرفها قبل لقاء الشبيبة وهو الأمر الذي كان له تأثير على معنويات اللاعبين، علما أن تشكيلة المولودية تنتظر صرف الأجور الشهرية منذ بداية الموسم فيما لم تتمكن إدارة النادي من إحتواء أزمة المستحقات بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق.

وقرر الطاقم الفني منح اللاعبين راحة لمدة يومين على أنتكون العودة لإستئناف التحضيرات هذا الإثنين بملعب مسعود زوغار تحضيرا لمباراة الجولة ال18 من البطولة والتي تعرف إستضافة المولودية لفريق إتحاد الحراش يوم الجمعة في توقيت الخامسة مساءا في مباراة مبرمجة بحضور الجمهور بعد إستنفاذ العقوبة التي كانت مسلطة على الفريق، وأثارت خيارات الطاقم الفني في مباراة شبيبة سكيكدة إمتعاض الأنصار الذين حملوا المسؤولية للمدرب التونسي وجدي الصيد بسبب الخطة الدفاعية التي إنتهجها منذ بداية اللقاء وهو ماتسبب في ظهور التشكيلة العلمية بمستوى ضعيف في هذه المباراة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق