رياضة وطنية

“البابية” خارج الإطار أمام تاجنانت والطاقم الفني يطمئن الأنصار

مولودية العلمة

إنهزمت مولودية العلمة في اللقاء الودي الثاني خلال فترة توقف البطولة أمام دفاع تاجنانت بثنائية دون مقابل في المباراة التي جرت بملعب لهوى إسماعيل، ولم تقدم التشكيلة العلمية الأداء المنتظر حيث بدت التشكيلة بعيدة تماما عن مستواها المعهود، ودافع المدرب المساعد منصوري عن الأداء المقدم من اللاعبين في هذه المقابلة قائلا أن الفريق أشرك عدد كبير من اللاعبين الشبان في هذه الإختبار الودي في ظل غياب عدد لا بأس به من اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابات، وفي نظر منصوري فإن الإختبار كان مفيدا وسمح للطاقم الفني بالوقوف على إستعدادات جميع اللاعبين للمباريات المتبقية من الموسم الجاري.

ومن جانبه خرج المسؤول الأول عن العارضة الفنية علي مشيش غير راض عن الأداء المقدم من اللاعبين خاصة أن الفريق لم يتمكن من خلق أي فرص حقيقية في هذه المباراة، وهو الأداء الذي أثار مخاوف الجمهور الذي تنقل إلى تاجنانت خاصة مع بقاء أسبوع فقط من لقاء الجولة القادمة أمام أمل بوسعادة والمبرمج يوم الخميس القادم، وهذا في الوقت الذي طمأن فيه الطاقم الطبي بجاهزية اللاعبين المصابين وقدرتهم على المشاركة في اللقاء القادم على غرار كل من بزاز، دلهوم، دوسن، يوسف زكرياء ومعنصر.

وفي سياق منفصل متعلق بالجانب الإداري برز إلى السطح خلال الأيام الفارطة الخلاف بين رئيس مجلس الإدارة ورئيس النادي الهاوي سمير رقاب وهذا في ظل الإختلاف الحاصل فيما يتعلق بالإعانات العمومية وهذا في ظل مشكلة الديون العالقة وأيضا ضرورة تسوية مستحقات اللاعبين قبل المباريات القادمة وهو الأمر الذي أحدث شرخا بين المسيرين مما جعل رئيس النادي الهاوي يفكر في الإستقالة من منصبه مباشرة بعد نهاية الموسم الجاري، وتنتظر إدارة المولودية الحصول على حكم لجنة المنازعات بخصوص قضية مستحقات تحويل المهاجم السابق إبراهيم شنيحي من النادي الإفريقي التونسي وهي القضية التي كانت مبرمجة للفصل يوم 18 مارس الفارط.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق