الأورس بلوس

الباتنيون لا يفرقون بين الاشارات الضوئية

يتهم أصحاب المركبات في المحيط العمراني لمدينة باتنة الراجلين بأنهم سبب الازدحام المروري بوسط المدينة وخصوصا عند ممرات الراجلين مما يعطل الانطلاق للمركبات وبالتالي ترتفع نسبة الاختناق، فبغض النظر عن العوامل الاخرى في هذا الشأن كنوعية الطرقات وارتفاع عدد السيارات… الا ان الكثيرين يؤكدون بأن المواطنين إما يتعمدون هذا العمل أو لا يفرقون بين الاشارات الضوئية فبمجرد ان يشتعل الضوء الأخضر يتم قطع الطريق بهدوء وتأني، ولا يفرقون الأولوية عند محاور الدوران.
وأكثر ما يلاحظ الازدحام عند محاور الدوران على غرار محور الوئام وعمارة المستقبل ومحور نزل حويشي، حيث أصبحت بدل من تسهيل حركة المرور إلى معطل لها، ضف إلى ذلك فجل السائقين لا يفرقون لمن الاولوية عند الحركة الدورانية ولا التمييز بين الوقوف والتوقف ولا يعرفون لمن الأولوية للشرطي او الاضواء زيادة عن كوننا شعب نعشق المخالفات المرورية فنسبة واحد بالمئة فقط من يقتنع بأخطائه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق