محليات

“البرد” يحصد المحاصيـل بخنشلة

كبّد الفلاحين خسائـــر معتبرة

شهدت عديد المناطق الفلاحية بولاية خنشلة خلال اليومين الماضيين تساقطا لحبات البرد التي أتت على الأخضر واليابس وكبدت عشرات الفلاحين  خسائر معتبرة، حيث أكد فلاحون من بلدية الرميلة أن البرد المتساقط أول أمس قد تمكن وخلال دقائق معدودة من إتلاف الأنابيب المستعملة في السقي وإتلاف عشرات الهكتارات من القمح والشعير وكذا الخضر والفواكه المزروعة بالأحواض كالبطيخ الأصفر والفلفل والطماطم.

وتضررت عدة مشاتي وقرى فلاحية بالبلدية على غرار منطقة بئر السبع التي تضم عدة مشاتي على غرار مشتة أولاد مهنية ومشتة أولاد سي زرارة وحتى الأراضي التابعة لبلدية متوسة بطريق أم البواقي قد تضررت كثيرا من هذه التقلبات الجوية، أين عبر الفلاحون عن تأسفهم في وقت كانوا يتوقعون جني محصول فلاحي وفير وتسجيل موسم ناجح بامتياز، كما أكد فلاحون ببلدية طامزة أن البرد الذي سجل تساقطا منذ يومين قد تسبب في خسائر كبيرة لمنتجي الأشجار المثمرة حيث تعرت هذه الأخيرة من الأوراق والثمار وتضررت الشباك المستعملة لحمايتها ليتسبب في خسائر كبيرة لهم ناشدوا على إثرها مصالح الفلاحة والولاية لدعمهم وتعويضهم في اقرب الآجال علما أن هذه المناطق تعد من المناطق الفلاحية التي تساهم بشكل كبير في تحقيق إنتاج فلاحي وفير بولاية خنشلة التي كانت بالأمس تعد آلاف القناطير من الحبوب خلال أيام قليلة من انطلاق حملة الحصاد والدرس بالمنطقة الجنوبية لتنتكس اليوم وهي تحصي خسائرها بمناطق أخرى حصدتها حبات البرد.

نـوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق