محليات

“البريكــولاج” يُشــوه “عروس الزيبان”

بسكـرة

تعاني عديد الأحياء والشوارع بعاصمة ولاية بسكرة من مشكل اهتراء الطرقات وكثرة الحفر والمطبات بها، ما شوه مظهرها الحضري، ما دفع بالمواطنين إلى مناشدة الجهات المعنية لرد الاعتبار لطرقاتها التي باتت تشكل خطرا على السيارات ومستعملي الطريق نتيجة مظاهر “البريكولاج” بدعم هذه المدينة بمشاريع في هذا السياق إضافة إلى ضرورة مراقبة تجسيدها بشكل يتوافق مع المعايير المعمول بها.
وطالب سكان عديد الأحياء العريقة على غرار منطقة العالية وحي المجاهدين وحي البوخاري بالالتفات الجاد لمشكل اهتراء الطرقات التي صارت تشكل أزمة من حيث صعوبة التنقل وكذا كونها المتسبب الرئيسي في تلف المركبات، ناهيك عن الحفر المفاجئة التي تظهر كل مرة بسبب رداءة الأشغال أو الغش في المشاريع، بشكل صار جد ملحوظ بالنسبة للعام والخاص ماشوه وجه “عروس الزيبان” التي تحولت اليوم إلى قبلة سياحية خاصة بفضل المهرجانات الدولية على غرار مهرجان التمور الذي تحتضنه خلال شهر ديسمبر من كل سنة ما جعل منه موعدا هاما على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي والسياحي، مع العلم أن مدينة بسكرة تعد بوابة الصحراء التي تشوه مظهرها نتيجة “البريكولاج”.

سهيلة ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق