محليات

البعوض والأوساخ تغزوا شوارع عين ولمان

4 شاحنات قمامة لتغطية بلدية تعدادها 120 ألف نسمة

تعرف بلدية عين ولمان جنوب ولاية سطيف انتشارا كبير للأوساخ والقمامات عبر مختلف الأحياء وحتى التجمعات الريفية وهذا منذ فترة لبست بالقصيرة وهذا في ظل عجز مسؤولي البلدية عن ضمان تغطية كاملة لمختلف الأحياء بسبب نقص التجهيزات حيث تتوف البلدية على 4 شاحنات فقط لنقل القمامة والأدهى أن شاحنتان متوقفتان عن العمل لحد الآن بسبب الأعطاب وهو الأمر الذي كن السبب وراء إنتسار أكوام من النفايات والأوساخ في مشهد أثار استياء سكان البلدية خاصة أن هذه الظاهرة تسبب في انتشار أسراب من البعوض بشكل غريب طيلة الأيام الفارطة.
ورغم أن بلدية عين ولمان تفوق كثافتها السكانية 120 ألف نسمة إلا أن البلدية تعاني من نقص فادح في التجهيزات أو حتى العمال حيث لا يتجاوز عدد عمال النظافة 60 عامل فقط وهو عدد غير كاف في نظري مسؤولي البلدية، علما أن بعض المحسنين قاموا بتوفير شاحنات خاصة من أجل جمع القمامة في الوقت الراهن في بعض المناطق على غرار ذراع الميعاد.
ووعدت السلطات الولائية بمنح شاحنتين جديدتين للبلدية في غضون الفترة المقبلة من أجل القضاء على هذا المشكل الذي أستفحل بشكل كبيرة منذ قرابة 4 أشهر، وهذا في انتظار تجسيد مشاريع أخرى مسطرة من طرف البلدية حسبما كسفه رئيس المجلس الشعبي بلمداني من خلال تخصيص غلاف مالي بقيمة 2.4 مليار سنتيم لاقتناء شاحنتين جديدتين.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق