محليات

البوحمرون يواصل الزحف على جنوب سطيف

لجنة تحقيق وزارية للوقوف على الوضعية

تعاني العديد من البلديات الجنوبية لولاية سطيف في الأيام الفارطة من انتشار محير لوباء الحصبة والحصبة الألمانية المعروف باسم بوحمرون والذي مس بلديات عين ولمان، عين أزال، صالح باي والرصفة وباقي البلديات الجنوبية من الولاية، وهو الأمر الذي جعل المصالح الصحية تعلن حالة الطوارئ من أجل مجابهة الوضعية.

وأوفدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لجنة تحقيق مكونة من مفتشين وأطباء مختصين لزيارة مختلف المرافق الصحية الكائنة ببلدية عين ولمان الواقعة بالمنطقة الجنوبية لولاية سطيف وهذا قصد الوقوف على الانتقال السريع لوباء البوحمرون، وهذا إثر تسجيل قرابة 150 حالة في أوساط التلاميذ والأطفال، مع الإبقاء على 15 حالة تحت المراقبة الطبية.

وتم تسطير برنامج إستعجالي قصد السيطرة على هذا الوباء الخطير، مع حصره والتحكم في الحالات المسجلة لتفادي تفاقمها وكذا احتمال تسجيل وفيات، كما تم عقد إجتماع طارئ مع مديرة الصحة والسكان لولاية سطيف بمقر المديرية وهذا بحضور رؤساء المصالح وإطارات المديرية إضافة إلى مدراء المؤسسات والهياكل الصحية الواقعة بالمنطقة الجنوبية، قصد الإطلاع على مختلف الملفات ومعاينة جدول التلقيح ومعرفة أسباب عودة المرض من جديد رغم الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها في وقت سابق.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق