محليات

البيروقراطية ترهن مشروع العلمة مدينة ذكية

بعد 6 أشهر من انطلاق الأشغال

اشتكى المشرف على مشروع العلمة مدينة ذكية من العقبات الإدارية الكثيرة التي واجهها من أجل تجسيد هذا المشروع على أرض الواقع وهذا بعد قرابة 6 أشهر من انطلاقه في العمل، حيث لم يتمكن الخبير وصاحب المشروع عبد المؤمن مصباح من التقدم بأي خطوة لحد الآن وهذا في ظل ما وصفه بالعراقيل البيروقراطية التي واجهها منذ استلامه المشروع.

ورغم أن السلطات المحلية ممثلة في الوالي طلبت من صاحب المشروع الإسراع في الانتهاء منه لتكون بلدية العلمة هي الثانية على مستوى الولاية بعد بلدية قنزات في الجهة الشمالية إلا أن المشروع يسير بوتيرة بطيئة للغاية في ظل العراقيل الإدارية الكثيرة التي واجهها القائم على المشروع وهي العراقيل التي تتكرر يوميا وجعلت من المعني يفكر بجدية في الانسحاب من هذا المشروع الذي تراهن عليه السلطات المحلية كثيرا من أجل تجسيده قريبا خاصة أن بلدية العلمة تعتبر من أكثر البلديات نشاطا على المستوى التجاري عبر الوطن.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق