محليات

التأخر في تسليم سكنات الترقوي المدعم يدخل عامه الثالث

بلدية أريس

تناشد جمعية  حي “جانة الدشرة الحمراء” بأريس في ولاية باتنة، والي الولاية بضرورة التدخل لمعالجة مشاكل مكتتبي حي 350 مسكن من أصل 580 صيغة الترقوي المدعم، وهذا للتأخر الكبير في تسليم الشقق رغم انتهاء آجال الانجاز القانونية الموثقة في عقود عقد البيع على التصاميم المبرمة مع المرقيين العقاريين والتي معظمها انتهى موعد تسليمها بتاريخ 30 جوان 2017، أي بتأخر ثلاثة سنوات، علما أن هذه السكنات جاهزة بنسبة كبيرة، حيث بقيت سوى اللمسات الأخيرة للشبكات الداخلية للكهرباء والغاز مع تركيب العدادات.

حسب أصحاب هذه السكنات، أنهم أصبحوا يعانون الأمرين جراء الانتظار الذي دام طويلا ليستلموا شققهم، وأن معاناتهم زادت مع زيادة الأعباء عليهم من دفع الأقساط المتراكمة، سواء الأقساط الشهرية للبنوك والتي بدءوا بتسديدها قبل استلام سكناتهم، أو مستحقات الإيجار التي نغصت عليهم حياتهم، رغم الوعود التي يتلقونها في كل مرة وخاصة في آخر زيارة لوالي الولاية أين أعطى أمر بالإسراع في وتيرة تسليم هذه الأخيرة، إلا أن الوضع بقي على حاله، وحسب المعنيون، أنهم قدموا العديد من الشكاوي لعدة جهات والتي تحصلت “الأوراس نيوز” على نسخة منها، مطالبين فيها الإسراع في وتيرة التسليم التي بقيت فيها سوى تحفظات صغيرة على الشبكات الداخلية للكهرباء والغاز، وهذا للسماح لشركة “سونلغاز” بتركيب العدادات وعلى هذا الأساس  تسلم السكنات، ونفس الشيء بالنسبة لحصة 100 مسكن للمقاول “م.ص”، أما بخصوص حصة 100 مسكن للمرقي العقاري “ب.أ” انتهت الأشغال بصف نهائية في انتظار تركيب العدادات فقط والتهيئة الخارجية، ونفس الشيء بالنسبة لحصة 50 مسكن للمرقي “ع.س” التي تنتظر الإفراج عليها والتي تعرف هي الأخرى توقف في الأشغال المتمثلة في ربط الكهرباء والتهيئة الخارجية للعمارات.

من جهته، يطالب المشتكون من الجهات المعنية على ضرورة التدخل والوقوف على هذا المشروع الذي طال أمده، وتحديد دقيق لأجل تسليم  ما هو جاهز حاليا وبالجودة المطلوبة في دفاتر الشروط وعقود البيع على التصاميم.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق