محليات

التجارة الفوضوية تغزو قلب مدينة نقاوس

في ظل عدم دخول السوق الجواري حيز الخدمة

تشهد بلدية نقاوس بولاية باتنة، انتشار لافت لمظاهر التجارة الفوضوية بشكل شوه المنظر العام للشوارع الرئيسية في الآونة الأخيرة، حيث استولى عشرات التجار على الأرصفة الطرقات بوسط المدينة وقرب السوق الجواري، الذي فرخ لهذه الظاهرة في ظل عدم دخوله حيز الخدمة رغم اكتمال أشغاله منذ مدة.

من جهتهم تجار الطاولات والأرصفة، اثروا سلبا كذلك على حركة المرور، حيث أن سلعهم المعروضة على الأرصفة وحواف الطرق، جعلت الطرقات من دون أرصفة، ليسير بذلك المارة على الطريق، متسببين في زحمة مرورية، ومعرضين أنفسهم لحوادث مرور خطيرة، وفي سياق متصل أبدى العديد من التجار سخطهم وتذمرهم من تماطل السلطات في تسليم السوق الجواري رغم اكتمال أشغاله منذ مدة طويلة، متسائلين عن الأسباب التي عطلت تسليم هذه المرفق الذي تم انجازه في نفس موقع تواجد السوق القديم، الذي تم إزالته منذ سنوات سعيا لتقنين التجارة وتنظيمها، غير أن الوضع عاد إلى سابقه، فلا التجارة نظمت ولا السوق أزيل، في ظل عودة التجار إلى عرض منتجاتهم بذات المكان، وفي ظل عدم تسليم السوق الجواري إلى المستفيدين منه، أضحت التجارة الفوضوية كابوس يلاحق المسؤولين في هذه البلدية، وبات لزاما التعجيل في فتح السوق، تفاديا لتنامي ظاهرة البيع العشوائي.

أسامة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق