محليات

التجارة الفوضويـة تحاصر سكان بغاي في خنشلة

اشتكى سكان بلدية بغاي بولاية خنشلة، من الفوضى تواصل مظاهر التجارة الفوضوية التي فرضها تجار الخضر والفواكه عبر استغلال أحد المساحات الشاغرة على مستوى مدخل المدينة بشكل فوضوي.
واشتكى السكان من المخلفات وكذا الأتربة والغبار الذي تخلفه شاحنات الوزن الثقيل التي تمر عبر هذا السوق اليومي والأسبوعي، مطالبين من السلطات المعنية بضرورة إقامة طريق اجتنابي تجنبا لمختلف الحوادث الناجمة عنها والتي تهدد حياة المواطن، كما طالب المعنيون بضرورة إقامة سوق أسبوعي وجواري بالمدينة من أجل القضاء على هذه المشكلة، معبرين عن استيائهم من قرار تحويل مكان السوق القديمة إلى مدرسة ابتدائية.
مصالح بلدية بغاي أكدت أنها لا تمتلك العقار من أجل تحويل وإنشاء سوق أسبوعي وكذا لا إمكانية لإنجاز طريق اجتنابي، وأمام هذه الوضعية يبقى الخطر قائما على تلاميذ المؤسسات التربوية التي تمر عبرها مختلف شاحنات الوزن الثقيل وكذا يبقى مواطنو بغاي يعانون من هذه الوضعية الكارثية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق