وطني

التحضيرات لموسم الحج القادم تبدأ الشهر المقبل

تنويع في مطارات الإقلاع ودخول الإطعام الجزائري الخدمة

أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، أمس الأول في الجزائر العاصمة، أن التحضيرات لموسم الحج القادم ستبدأ خلال شهر نوفمبر المقبل عقد عدة اجتماعات مع الطرف السعودي من اجل التكفل الأحسن بالحاج.

وأوضح عيسى في كلمة له خلال افتتاح أشغال لقاء تقييم موسم الحج لهذه السنة بأن التحضيرات لموسم الحج القادم ستبدأ خلال شهر نوفمبر المقبل من خلال عقد عدة اجتماعات مع الطرف السعودي، مشيرا إلى لقاء مع وزير شؤون الحج السعودي خلال ديسمبر المقبل “أخذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد”.
كما أسدى عيسى في هذا الإطار مجموعة من التوجيهات على غرار طلبه من المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة مراجعة برنامج السكن الالكتروني واقتناء الأدوات والوسائل الطبية، وفرض شروط والتعويض المعنوي والمادي عن الإضرار في مختلف العقود التي سوف تبرم مع المتعاملين السعوديين في حالة الإخلال بالتزاماتهم.
فيما يخص مجال النقل أعلن عن وجود اتصالات هذه السنة لتنويع مطارات الإقلاع خاصة لحجاج جنوب البلاد، معلنا أن مطارات جديدة بهذه الولايات سوف تدخل الخدمة.
من جهة أخرى كشف الوزير بان وزارته تسعى إلى فتح شراكة في مجال الإطعام، داعيا المتعاملين الجزائريين للتأهب من خلال صالون الحج القادم، حيث سوف يطلب من المتعاملين السعوديين التعامل مع شركات الإطعام الجزائرية .
أما بخصوص الوكالات السياحة والأسفار التي قد تكون أخلت بالتزاماتها تجاه الحجاج طلب الوزير من لجنة المراقبة بإعداد له تقرير مفصل عن هذه الوكالات لإحالة ملفها على وزارة السياحة وإقصائها من تنظيم الحج والعمرة.
ولدى تقييمه لموسم الحج لسنة 2018 قال الوزير انه “هو الأحسن منذ انطلاق تطبيق الإستراتيجية المرسومة لتنظيم الحج (2014 -2019).
وأضاف أن كل التقارير المختلفة تدل بان الجزائر تمكنت من الوصول إلى تحقيق حج الرفاه والحج المميز وتحسين الأداء وذلك قبل انتهاء الآجال المحددة سنة 2019 طبقا للإستراتيجية المرسومة لتنظيم الحج، مشيرا إلى انه سيرفع تقريرا مفصلا للوزير الأول للبت فيه خلال الاجتماع الوزاري المشترك وذلك قبل نهاية شهر أكتوبر الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق