وطني

التحضير لموجة رابعة لكورونا بات ضروري

الحجر الكلي وارد، البروفيسور كمال صنهاجي:

اعتبر رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي البروفيسور كمال صنهاجي أمس الثلاثاء، أن الوضع الصحي أصبح مأساويا والحجر الكلي وارد وبات من الضروري أكثر من أي وقت مضى وضع هياكل قاعدية خارجية ( فضاءات مخصصة لكوفيد-19) كون المواطنين لم يتلقوا اللقاح بالشكل الكافي لمجابهة هذا الفيروس.

وفي مداخلة له على أمواج القناة الثالثة للاذاعة الوطنية، صرح البروفيسور صنهاجي يقول “من المحتمل أن نواجه موجة جديدة وبالتالي سيكون هناك معيار التلقيح إذا ما تم تكثيفه فامكانه وضع حد لانتشار الفيروس”.

ويرى هذا المختص أنه تحسبا للموجة الرابعة فإن الوقت قد حان لإنشاء هذه المواقع وتكييفها “في أقرب الآجال” مؤكدا أنه من الأجدر القيام بذلك في وضع يتميز بالهدوء والاستقرار.

في ذات الشأن أوضح صنهاجي أنه يجدر إنشاء 4 مراكز كبيرة “للتمكن من حشد وباء كوفيد في هذه الظروف الطارئة ومواجهته خارج المستشفيات”، مضيفا:”كان بامكاننا تجهيز هذه المراكز المعزولة ووضع أسرة وأنابيب نحاسية لتمرير الأكسجين ولن يكون هنالك مشكل شاحنات أو قارورات او الوصول الى الموقع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.