وطني

التماس 15 سنة سجنا في حق زوخ

قضية منح امتيازات لرجل الأعمال طحكوت

التمس، ممثل الحق العام بمجلس قضاء تيبازة إدانة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ بـ 15 سنة سجنا نافذة و1 مليون دينار غرامة مالية نافذة ومصادرة جميع ممتلكاته وإلزامه بدفع 10 ملايين دينار كتعويض للخزينة العمومية في قضية منح امتيازات لرجل الأعمال طحكوت تخص 7 عقارات وصفقة النقل مع شركة ايتوزا.

واستجوبت هيئة المحكمة بالغرفة الجزائية بمجلس قضاء تيبازة الوالي السابق للجزائر العاصمة عبد القادر زوخ حول منحه 7 عقارات بولاية الجزائر منها بالرغاية وبرج الكيفان، باب الزوار وزرالدة في فترة توليه منصب والي الجزائر العاصمة وتدخله في صفقة كراء مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري للجزائر 300 حافلة عن شركة النقل التابعة لرجل الأعمال محي الدين طحكوت.

كما استجوبت هيئة المحكمة كل من عبد الغني زعلان بصفته وزيرا للنقل والأشغال العمومية آنذاك والذي حضر كشاهد وكذا محي الدين طحكوت الذي تم استجوابه كشاهد هو الآخر وبتقنية التحاضر عن بعد، حيث نفى الشاهدان علاقتهما بالوالي السابق للعاصمة عبد القادر زوخ.

كذلك تم استجواب كلا من مدير الوكالة الولائية للتسيير والتنظيم العقاري الحضري بقة يزيد وشقيق محي الدين طحكوت رشيد طحكوت كشاهدين، فيما يتعلق بعلاقتهما مع ملف تسوية العقارات لصالح شركة طحكوت.

وفي ختام مرافعته التمس النائب العام إدانة زوخ بالأفعال المنسوبة إليه وتعديل الحكم الابتدائي برفع العقوبة وفق التماسات المحكمة الابتدائية والحكم عليه بـ 15 سنة سجنا نافذة و1 مليون غرامة مالية نافذة ومصادرة جميع ممتلكاته و10 مليون تعويض للخزينة العمومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.