محليات

التنمية لم تصل عمق عزيل عبد القادر

السكان جددوا طرحها

جدد سكان منطقة القرنيني الواقعة ببلدية عزيل عبد القادر جنوب غرب دائرة الجزار، رفع مطلبهم إلى السلطات المحلية لدائرة الجزار والولائية، بضرورة التدخل من أجل تلبية مطالبهم الاجتماعية التي يرون أنها حق قانوني لهم وفي مقدمتها السكن الريفي حيث أكد العشرات من السكان ممن التقت بهم “الأوراس نيوز” بأن ملفاتهم لطلب السكن الريفي بقيت العالقة منذ سنين مضت، خاصة وأن منهم من يستر نفسه تحت بيوت طينية عفا عنها الزمن أو مساكن قصديرية لا تحميهم من قـر الشتاء ولا من حر الصيف.
السكان الذين عبروا على يومياتهم التي وصفوها بالمزرية جراء انعدام ضروريات الحياة، والتي يعتبر من أهمها ملف السكن الريفي حيث طالبوا برفع نسبة استفادة المنطقة من هذه المنح الاجتماعية التي تدخل في إطار بعث الحياة في المناطق الريفية، ناهيك عن نقص التغطية بشبكة غاز المدينة الذي بات حاجة ملحة وضرورية لكل عائلة خاصة في ظل الشتاء القارص الذي يضرب المنطقة، وحالة غلق الطرق نتيجة الصقيع والأمطار وبالتالي تحول المنطقة إلى نطاق معزول عن العالم الخارجي وهو ما يدفع بسماسرة هذه المادة الحيوية إلى المزايدة في أسعار غاز البوتان وهو ما يثقل كاهل هؤلاء السكان، من جانب آخر تطرق السكان إلى مشكلة الماء الشروب ونقص الاستفادة منه بصفة أسبوعية مطالبين في السياق نفسه بتسهيل ملفات حفر الآبار الارتوازية بالمنطقة من أجل إنعاش قطاع الزراعة وتزويد سكان المنطقة بالماء الصالح للشرب.ذ
السكان قدموا أيضا مجموعة من الانشغالات على غرار مشاكل الطرح العشوائي لمياه الصرف الصحي خاصة بالقرب من المتوسطة المتواجدة بالمنطقة وهو ما يهدد سلامة التلاميذ أولا وقاطني التجمع السكان من صغار سن من جهة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق