محليات

التونسيون يلهبون الأسعار في أسواق العلمة بسطيف

عرفت أسعار مختلف السلع بمدينة العلمة شرق ولاية سطيف ارتفاعا قياسيا منذ بداية شهر رمضان وهذا في ظل الطلب الكبير على مختلف السلع، حيث لم يتوقف الأمر عند الخضر والفواكه فحسب بل تعداها إلى مختلف السلع الاستهلاكية واتي عرفت زيادات معتبرة من طرف التجار الذين استغلوا التوافد المكثف للزوار من مختلف مناطق الوطن وحتى من الدول المجاورة على غرار تونس وليبيا من أجل رفع الأسعار لتحقيق عوائد مالية إضافية.

ولم يقتصر توافد التونسيين على الشارع التجاري المعروف بتسمية دبي فقط خلال شهر رمضان بل تعداه إلى المحلات التجارية من أجل اقتناء مختلف المواد الغذائية على غرار الزيت، الحليب، الأجبان والعجائن وهذا بالنظر لانخفاض أسعارها في الجزائر مقارنة بتونس، والملاحظ هو الكميات الكبيرة التي يتم اقتنائها من الزوار التونسيين مما جعل العديد من التجار يقومون برفع الأسعار بسبب الطلب الكبير وقلة العرض.

وفي ظل غياب شبه تام للرقابة وجد التجار الوضع سانحا من أجل فرض زيادات غير قانونية في أسعار مختلف السلع رغم التهديدات بالمتابعات القانونية من طرف وزارة التجارة، فيما يبقى المتضرر الأكبر من هذه الزيادات هم المواطنين الذين عبروا عن استيائهم من الوضعية الحالية والتي باتت تتكرر كل سنة عند حلول شهر رمضان بالنظر لكثرة الطلب على مختلف السلع بهذه المدينة التجارية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق