محليات

“التويزة” لتهيئة طرقـــات مهترئة بــــــخنشلة!

بعد أن تجاهلتها السلطات

بادر نهاية الأسبوع المنصرم، مواطنون ببلدية قايس في ولاية خنشلة إلى القيام بتهيئة الطريق المؤدي إلى المدرسة الابتدائية بحي العوفية، بعد أن تجاهلت السلطات كل النداءات والشكاوي المرفوعة من أجلهبسبب بعد اهتراءه بشكل كلي.
الطريق الذي يسلكـه التلاميذ يوميا للالتحاق بمؤسساتهم التربوية، تحول إلى كابوس حقيقي يهدد حياتهم خاصة خلال فصل الشتاء، حيث أنه ورغم الشكاوى المرفوعة إلى مصالح البلدية من أجل التدخل وإعادة تأهيله، إلا أن الحي وبانشغالاته الكثيرة بقي منسيا ومهمشا، ما دفع بقاطنيه إلى إعداد العدة لتهيئة الطريق على حسابهم الخاص وبمساعدة بعض المقاولين المحليين، إضافة إلى الاستعانة بعتاد البلدية فيما قدم أحد الخواص كمية كبيرة وكافية من مادة “التيف” المستخدمة في الانجاز.
من جهة أخرى يترقب السكان تدخل مصالح البلدية من أجل القضاء على الكلاب الضالة التي باتت تهدد حياتهم وصحة أبناءهم وذلك في إطار حملة الإبادة التي قدم بشأنها رئيس الدائرة أوامر مؤخرا لتشمل بلديات الدائرة الثلاث وخاصة بعد حادثة مهاجمة الكلاب لطفل في السادسة من العمر نجا بأعجوبة بفضل تدخل سكان الحي.
نوارة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق