محليات

الثلوج تغلق 10 طرقات في باتنة

تسببت في انقطاع الكهرباء وشل حركة المرور

 أدت كثافة الثلوج المتساقطة طيلة 24 ساعة الأخيرة بولاية باتنة، إلى غلق العديد من الطرقات الوطنية والولائية، خاصة المارة منها على المرتفعات الجبلية، كما تم تسجيل حالة وفاة وجرحى إثر حادث انقلاب مركبة ناجمة عن الانزلاقات وانقطاعات بالجملة للكهرباء عبر عدة بلديات من الولاية.

هذا وقد تسببت العاصفة الثلجية التي زادت حدتها صبيحة يوم الخميس، في شل الحركة على مستوى الطريق الوطني رقم 77 في شقه الرابط بين مروانة وحيدوسة بالمكان المسمى نافلة حيث فاق سمك الثلوج 5 سم مع تشكل الجليد، كما توقفت الحركة أيضا على مستوى الطريق الوطني رقم 87 في شقه الرابط الرابط بين باتنة وبسكرة مرورا بثنية العابد ومنعة بالمكان المسمى ثنية قبل الرصاص، فيما سجل صعوبة في المرور على مستوى الطريق الوطني 86 الرابط بين بلديتي سريانة ووادي الماء بالمكان المسمى تسكمال، أما الطريق الوطني رقم 31 فقد شُل هو الآخر نتيجة الثلوج الكثيفة المتساقطة وذلك على مستوى منطقة عين الطين.

شبكة الطرقات الولائية سجل على مستواها هي الأخرى صعوبة في الحركة على غرار الطريق الولائي رقم 172 الرابط بين إشمول وعين الطين والطريق الولائي 54 ب الرابط بين أريس وثنية العابد بالمكان المسمى ثنية بعلي، إضافة إلى الطريق الإجتنابي الشمالي بالمكان المسمى الوادي الأزرق ببلدية باتنة والطريق الجبلي الجديد الرابط بين قرية كوندورسي وقرية علي النمر بلدية مروانة والطريق الرابط بين بلديتي رأس العيون والرحبات، إضافة إلى طرقات بلدية أخرى.

هذا وقد تدخلت مصالح الحماية المدنية والدرك الوطني بالتنسيق مع أعوان مديرية الأشغال العمومية من أجل إعادة فتح الطرقات المغلقة في وجه حركة المرور وإنقاذ المواطنين العالقين حيث تم تسخير 7 كاسحات ثلوج و3 شاحنات خاصة بذر الملح تابعة لمصالح الأشغال العمومية لولاية باتنة.

وفي ذات السياق تسببت العاصفة الثلجية والتي كانت مصحوبة برياح قوية في انقطاع التيار الكهربائي على مستوى العديد من القرى والمداشر على غرار الغجاتي ولمبريدي بوادي الشعبة، حي بن علي بوادي الماء، بوزينة، المعذر وغيرها، فيما تم تسجيل سقوط أحد أعمدة الهاتف النقال.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق