رياضة وطنية

الجامعة من المنافسة على الصعود إلى الصراع من أجل البقاء

جامعة باتنة

يعيش فريق جامعة باتنة ظروفا صعبة خلال الموسم الجاري بسبب البداية السيئة التي سجلها في بطولة القسم الجهوي الأول لرابطة باتنة حيث لم يحقق لحد الآن بعد مرور 11 جولة سوى عشر نقاط من فوزين وأربع تعادلات وضعته في المراتب الأخيرة غير بعيد عن المهددين بالهبوط.

وكان النادي قد دخل في أزمة مالية خلال الصائفة الماضية لم تمكنه من الحفاظ عل التعداد البشري الذي حمل ألوان الفريق الموسم الماضي وحقق نتائج باهرة حيث نافس من أجل الصعود لغاية الجولة الاخيرة، غياب الأموال دفع باللاعبين إلى المغادرة نحو أندية أخرى زيادة على رحيل الطاقم الفني الذي كان يقوده المدرب الحالي لفريق شباب باتنة مراد كوليب وأجبرت هذه الظروف ادارة النادي الى الإستنجاد باللاعبين الشبان وفتح الباب لإجراء عمليات الإنتقاء تحت قيادة المدرب يسين بريك الذي لم يعمر طويلا بعدما فضل رمي المنشفة لغياب إمكانيات العمل وأجبر رحيل المدرب بريك المسيرين إلى البحث مجددا عن مدرب يقود العارضة الفنية وبعد عديد الإتصالات مع أسماء تم الإتفاق مع المدرب علي عيادي الذي سبق له تدريب عديد الفرق من بينها مولودية باتنة ونجم بوعقال ومولودية الشريعة وغيرها لكن الوضعية لم تتحسن رغم العودة بفوز وتعادل من خارج الديار حيث بقي نزيف النقاط متواصلا داخل الديار بالخصوص آخرها الهزيمة المفاجئة أمام فريق أمل الزوي وهي الخسارة التي أربكت الإدارة وأخلطت أوراقهم خاصة أن مرحلة الذهاب على وشك النهاية تتطلب التحضير الجيد وايجاد الحلول لكل المشاكل الإدارية والفنية قبل انطلاق مرحلة العودة التي ستكون في غاية الصعوبة.

ش. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق