وطني

الجبهة العمالية تنظم للائحة دعم “الجبهة الوطنية”

وقعتها الايجيتيا ومنظمات أرباب العمل

وقع الاتحاد العام للعمال الجزائريين ومنظمات أرباب العمل لائحة لدعم “الجبهة الشعبية القوية “التي دعا إليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في رسالته بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد يوم 20 أوت الماضي, لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

وقد وقع على هذه اللائحة من جانب منظمات أرباب العمل كل من منتدى رؤساء المؤسسات, الاتحاد الوطني للمقاولين العموميين, الكونفدرالية الوطنية لأرباب العمل الجزائريين, كونفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين,، الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل, الاتحاد الوطني للمستثمرين والجمعية العامة للمقاولين الجزائريين.
وبالمناسبة, أكد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين, عبد المجيد سيدي السعيد أن الإمضاء على هذه اللائحة “نابع من قناعة قوية ولا يتضمن أي خلفية”, مبرزا أن هذه اللائحة تترجم مساندة منظمات أرباب العمل والاتحاد العام للعمال الجزائريين لمسعى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الرامي إلى تقوية وتطوير الجزائر في كل المجالات وعلى الصعيد الوطني والدولي”.
وبعد أن ذكر بجملة الإنجازات المحققة منذ تولي الرئيس بوتفليقة قيادة البلاد، أكد سيدي السعيد أنه “لا يمكن لأي شخص أن ينكر هذه الإنجازات التي شملت مختلف المجالات, مبرزا دور المصالحة الوطنية في استتباب الأمن والاستقرار الوطنيين وتجاوز “محنة العشرية السوداء التي كادت أن تعصف بالجزائر داخليا وخارجيا”.
كما أبرز أهمية قرار الذي اتخذه رئيس الجمهورية القاضي بتسديد ديون الجزائر لدى صندوق النقد الدولي، معرجا على التأثيرات الإيجابية لهذا القرار الذي وصفه بـ “التاريخي والشجاع” على الاقتصاد الوطني.
وبالمناسبة، ثمن قرار رئيس بوتفليقة دسترة اللغة الأمازيغية كلغة وطنية ورسمية، مبرزا أن هذا القرار “أغلق الباب أمام من حاول المتاجرة بهذا الملف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق